المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وثيقة: الكويت لا تزال بحاجة لقانون الدين العام رغم ارتفاع أسعار النفط

وثيقة: الكويت لا تزال بحاجة لقانون الدين العام رغم ارتفاع أسعار النفط
بقلم:  Reuters

الكويت (رويترز) – كشفت وثيقة برلمانية أن الكويت لا تزال بحاجة لإقرار قانون الدين العام الذي يسمح للحكومة باقتراض نحو عشرين مليار دينار (65.3 مليار دولار) من الأسواق العالمية على مدى 30 عاما.

وطبقا للوثيقة التي حصلت عليها رويترز، قالت وزارة المالية في ردها على سؤال برلماني في العاشر من مايو أيار إنها لن تستبعد فكرة المشروع الحكومي بشأن الاقتراض والدين العام، لأسباب أهمها ضرورة دعم السيولة في صندوق الاحتياطي العام.

وأشارت الوزارة أيضا في ردها إلى أهمية قانون الدين العام لتمويل المشاريع ذات الأثر التنموي المدرجة في الميزانية السنوية وكذلك إعادة تمويل أو استبدال دين عام قائم بالإضافة لدعم وتطوير أسواق المال في الدولة.

كانت صحيفة الراي أول من كشف عن الوثيقة في عددها يوم الأربعاء.

ولم تتمكن الحكومة حتى الآن من تمرير قانون الدين العام الذي يسمح لها بالاقتراض من الأسواق الدولية وذلك منذ انتهاء القانون السابق في 2017، وازدادت الحاجة لهذا القانون بشدة مع هبوط أسعار النفط خلال فترة الجائحة. لكن ارتفاع أسعار النفط في الأشهر الأخيرة خفف قدرا كبيرا من الضغوط.

وكشفت الوثيقة أنه تم تأجيل أو إلغاء عدة مشاريع يقدر إجمالي كلفتها بمبلغ 1.534 مليار دينار خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس آذار. وغالبية هذه المشاريع كانت تطوير طرق وإنشاء مبان حكومية.

(الدولار = 0.3062 دينار)