المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في أي بلاد سجلت إصابات بجردي القرود حتى الآن ؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة ليد شخص مصاب بجدري القرود، من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في جمهورية الكونغو الديمقراطية. 1997
صورة ليد شخص مصاب بجدري القرود، من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في جمهورية الكونغو الديمقراطية. 1997   -   حقوق النشر  AP/http://www.cdc.gov/ncidod/eid/vol7no3/hutin.htm CDC – Yvan J.F. Hutin, et al. <u>Outbreak of Human Monkeypox, Democratic Republi

رصدت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء تسجيل 131 إصابة مؤكدة بجدري القرود و106 حالات أخرى مشتبه بها منذ الإبلاغ عن الحالة الأولى في 7 مايو/ أيار معظمها في دول أوروبية مثل: إسبانيا، البرتغال، بريطانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها.

وأوصى المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها الاثنين على تحديد وتعقب الحالات الجديدة. 

بريطانيا ترصد 14 حالة إصابة جديدة

أبلغت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة الثلاثاء عن رصد 14 حالة إصابة جديدة بجدري القردة في بريطانيا، مما يرفع العدد الإجمالي للحالات المكتشفة إلى 70 منذ السابع من مايو /أيار.

وأبلغت اسكتلندا عن أول حالة إصابة بجدري القردة الاثنين، لكن لم يتم اكتشاف أي حالات في ويلز وأيرلندا الشمالية حتى الآن.

وقالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنه يمكن احتواء تفشي المرض، حيث قالت المزيد من الحكومات إنها ستطلق عمليات تلقيح محدودة لمكافحة العدوى المتزايدة.

إسبانيا والبرتغال ترصد حالات جديدة

قالت السلطات الصحية في منطقة مدريد في إسبانيا إنها رصدت 11 حالة إصابة مؤكدة جديدة الثلاثاء، ليصل إجمالي الإصابات في إسبانيا إلى 48، كلها تقريبا في العاصمة.

وفي البرتغال أضافت السلطات الصحية حالتين مؤكدتين، ليصل الإجمالي إلى 39.

فرنسا ترصد 5 حالات وتوصي بالتطعيم

كما نشر موقع الصحة العامة الفرنسي رصده 5 حالات مؤكدة في فرنسا. وقالت بريجيت بورغينيون وزيرة الصحة الفرنسية لراديو (آر.تي.إل) الأربعاء إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس جدري القرود في البلاد ارتفعت إلى خمسة من ثلاثة سُجلت في وقت سابق من الأسبوع وأوصت بحملات تحصين محددة الفئات.

وقالت السلطات الصحية الفرنسية هذا الأسبوع إنها توصي بأن يتلقى بالغون معرضون لخطر الإصابة بالمرض بسبب تواصلهم مع حالات مؤكدة للقاحات إضافة للعاملين في المجال الصحي الذين يقدمون الرعاية للمصابين بالمرض.

ألمانيا تطلب 40 ألف جرعة كإجراء وقائي لانتشار جدري القرود

طلبت ألمانيا 40 ألف جرعة من لقاح‭‭‭ ‬‬‬شركة بافاريان نورديك، لتكون جاهزة لتطعيم المخالطين للمصابين بجدري القرود إذا حدث انتشار أكثر حدة للمرض في ألمانيا، وتم تسجيل خمس إصابات بالمرض في ألمانيا حتى الآن، وجميعهم رجال وفقا لمعهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية.

وقال كارل لوترباخ، وزير الصحة الألماني في مؤتمر صحفي الثلاثاء إن إجراءات العزل التي لا تقل عن 21 يوما الموصى بها للمصابين ستكون كافية في الوقت الحالي لاحتواء تفشي المرض.

وأضاف لوترباخ: "إذا زاد تقشي العدوى، سنحتاج لأن نكون مستعدين لاحتمال تطعيم المخالطين وهو ما لم يوص به بعد في هذه المرحلة، لكن ربما يصبح ضرورة".

كندا ترصد 15 إصابة  في كيبيك

أعلنت السلطات الصحية في كندا الثلاثاء أنها رصدت عشر إصابات جديدة بجدري القردة في كيبيك، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 15، متوقعة تسجيل مزيد من الحالات في مقاطعات أخرى.

وجدري القردة الذي رصد في الأسابيع الأخيرة في أوروبا وأميركا الشمالية، مرض نادر متوطن في إفريقيا وعادة ما يشفى المصاب به تلقائيا.

وقال وزير الصحة الكندي جان إيف دوكلو "نتوقع تأكيد مزيد من الإصابات في الأيام القادمة"، مشيرا إلى تحليل المزيد من العينات.

واضاف بأن الحكومة الفدرالية وفرت اللقاح إيمفاميون وعقاقير أخرى مخزنة في الاحتياطي الوطني الاستراتيجي للطوارئ.

تم تسليم الجرعات الأولى من اللقاح إلى مقاطعة كيبيك الثلاثاء.

حالة وحيدة في الإمارات

 قالت وكالة أنباء الإمارات إن وزارة الصحة أعلنت يوم الثلاثاء رصد أول إصابة بجدري القردة على أراضي الدولة.

أوضحت الوكالة الرسمية أن الحالة تعود لسيدة من غرب إفريقيا تبلغ من العمر 29 عاما.

ما هو جدري القرود؟

يعد جدري القرود مرضا معديا يسببه فيروس ينتقل إلى الإنسان من حيوانات مصابة، خصوصا القوارض. اكتشف الفيروس للمرة الأولى عام 1958 بين مجموعة من قردة المكاك التي كانت تجرى عليها بحوث، ومن هنا سمّي المرض جدري القردة، كما أوضح المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية (إنسيرم).

يمكن أن تتراوح فترة حضانة الفيروس عادة من 5 إلى 21 يوما أما أعراضه فتشبه أعراض الجدري (حمى وصداع وآلام العضلات...) خلال الأيام الخمسة الأولى لكنها عادة ما تكون أقل حدة.

ثم يظهر طفح جلدي (على الوجه وراحتي اليدين وأخمص القدمين)، وبثور ومن ثم قشور.

منذ العام 1970، بلّغ عن إصابات بشرية بجدري القردة في عشرات الدول الإفريقية.

وفي ربيع 2003، اكتشفت إصابات بشرية بهذا المرض أيضا في الولايات المتحدة، في أول ظهور لهذا الوباء خارج القارة الإفريقية.

المصادر الإضافية • رويترز