المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يرتفع إلى أعلى مستوى في شهرين بفعل شح المعروض

النفط يرتفع إلى أعلى مستوى في شهرين بفعل شح المعروض
النفط يرتفع إلى أعلى مستوى في شهرين بفعل شح المعروض   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – ارتفعت أسعار النفط حوالي ثلاثة بالمئة إلى أعلى مستوى في شهرين يوم الخميس بفعل مؤشرات على شح المعروض قبل موسم السفر الصيفي في الولايات المتحدة، في الوقت الذي يتنازع فيه الاتحاد الأوروبي مع المجر بشأن خطط لحظر واردات الخام من روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.    ولاحظ التجار أيضا أن أسعار النفط أعقبت ارتفاعا في أسعار الأسهم وبعض الضعف في الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات، مما يجعل النفط أرخص عند شرائه بعملات أخرى.    وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يوليو تموز 3.37 دولار أو 3.0 بالمئة لتصل إلى 117.40 دولار للبرميل عند التسوية، بينما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 3.76 دولار أو 3.4 بالمئة إلى 114.09 دولار عند التسوية.    وبعد أن ارتفع لستة أيام على التوالي، أغلق خام برنت عند أعلى مستوى له منذ 25 مارس آذار. وأغلق خام غرب تكساس الوسيط عند أعلى مستوى له منذ 16 مايو أيار.    وأدى انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية في الأسبوع المنتهي في 20 مايو أيار، بعد ارتفاع الصادرات، إلى دعم السوق يوم الأربعاء. وقال محللون إن سحب المخزون واحتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الروسي، ردا على ما تطلق عليه موسكو “عمليتها العسكرية الخاصة” في أوكرانيا، دفع الأسعار إلى الارتفاع.    وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل يوم الأربعاء إنه واثق من إمكانية التوصل إلى اتفاق قبل الاجتماع المقبل للمجلس في 30 مايو أيار.    وما زالت المجر حجر عثرة أمام التأييد الجماعي اللازم لعقوبات الاتحاد الأوروبي. وتضغط المجر من أجل الحصول على نحو 750 مليون يورو (800 مليون دولار) لتحديث مصافيها وتوسيع خط أنابيب من كرواتيا.    وحتى بدون حظر رسمي، يتوفر القليل من النفط الروسي في السوق إذ يتجنب المشترون والشركات التجارية التعامل مع موردي النفط الخام والوقود من روسيا.    وأفادت وكالة الإعلام الروسية، نقلا عن نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك، أن إنتاج روسيا النفطي سينخفض إلى 480-500 مليون طن هذا العام من 524 مليون طن في 2021.    وقالت ستة مصادر في أوبك+ لرويترز إن المنظمة ستجتمع في الثاني من يونيو حزيران ومن المتوقع أن تلتزم باتفاق العام الماضي لزيادة أهداف الإنتاج في يوليو تموز بواقع 432 ألف برميل يوميا، لترفض بذلك دعوات غربية لزيادة أسرع في الإنتاج من أجل السيطرة على الأسعار.    وهناك أيضا عوامل أخرى تؤدي إلى مزيد من الارتفاع في أسعار النفط.    وقالت سوجاندا ساشديفا نائبة رئيس أبحاث السلع في شركة ريليجير للسمسرة “شنغهاي تستعد لإعادة الفتح بعد إغلاق دام شهرين، بينما يبدأ موسم السفر في الولايات المتحدة مع عطلة يوم الذكرى، مما قد يعد فرصة لدفع الطلب على النفط“، في إشارة إلى عطلة في الولايات المتحدة يوم الاثنين.    وصادرت الحكومة الأمريكية شحنة نفط إيرانية منقولة على متن سفينة تديرها روسيا قرب اليونان وسترسل الشحنة إلى الولايات المتحدة على متن سفينة أخرى.        (الدولار = 0.9348 يورو)