المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل والإمارات توقعان اتفاقية للتجارة الحرة

إسرائيل والإمارات توقعان اتفاقية للتجارة الحرة
إسرائيل والإمارات توقعان اتفاقية للتجارة الحرة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من ألكسندر كورنويل

دبي (رويترز) – وقعت إسرائيل اتفاقية للتجارة الحرة مع الإمارات يوم الثلاثاء، والتي تُعد أول اتفاقية تجارة كبيرة مع بلد عربي ومن شأنها خفض أو إلغاء التعريفات الجمركية وتستهدف بمرور الوقت زيادة حجم التجارة البينية السنوي إلى ما يربو على عشرة مليارات دولار.

ووقعت الاتفاقية في دبي وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية أورنا باربيفاي ووزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري بعد مفاوضات امتدت لعدة شهور.

وسترفع التعريفات الجمركية عن 96 بالمئة من البضائع وتتوقع الإمارات أن تزيد اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة حجم التجارة بين البلدين لأكثر من عشرة مليارات دولار في غضون خمس سنوات.

وأفادت بيانات رسمية إسرائيلية أن حجم التبادل التجاري الإسرائيلي الإماراتي بلغ 1.2 مليار دولار في 2021.

وستخفض التعريفات على بضائع منها المواد الغذائية والأدوية والألماس والمجوهرات والأسمدة وغيرها من الكيماويات.

وستلغى أغلب التعريفات الجمركية على الفور والباقي على مدى من ثلاث إلى خمس سنوات وستظل بعض المنتجات خاضعة للتعريفات الجمركية ولكن بنسب أقل.

وقال ثاني بن أحمد الزيودي وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية على تويتر إن الاتفاقية كتبت “فصلا جديدا في تاريخ الشرق الأوسط”.

وأضاف أنها “ستعمل على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين وتسريع وتيرة النمو والمساهمة في بدء حقبة جديدة من السلام والاستقرار والازدهار”.

وقالت باربيفاي في بيان إن الزيادة المتوقعة في التبادل التجاري وإزالة العوائق وإتاحة فرص للشركات الجديدة وشراكات سيشكل “أساسا متينا للمسار المشترك” للإمارات وإسرائيل.

وقال دوريان باراك رئيس مجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي إن اتفاقية التجارة حددت التعريفات الجمركية والواردات وحقوق الملكية الفكرية مما يشجع المزيد من الشركات الإسرائيلية على فتح مكاتب في الإمارات وخاصة في دبي.

ويتوقع المجلس أن تكون هناك ألف شركة إسرائيلية تعمل في الإمارات أو عبرها بحلول نهاية العام وتمارس أنشطة مع جنوب آسيا والشرق الأقصى والشرق الأوسط.

وأضاف باراك في اتصال هاتفي مع رويترز “السوق المحلية لا تمثل الحجم الكامل لهذه الفرصة. الفرصة تتمثل حقا في تأسيس (نشاط) في دبي، كما فعلت عدة شركات، من أجل استهداف المنطقة الأوسع”.

*إدانة العنف

وتم توقيع الاتفاقية وسط تصاعد أعمال العنف الإسرائيلية الفلسطينية.

وأدانت وزارة الخارجية الإماراتية يوم الاثنين “اقتحام مستوطنين متطرفين لباحة المسجد الأقصى المبارك بحماية من القوات الإسرائيلية”.

ودعت الوزارة “السلطات الإسرائيلية إلى خفض التصعيد وإنهاء حالة من التوتر والاحتقان” كما أكدت على أهمية “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب الانجراف إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار”.

وفي اليوم نفسه أُبلغت وسائل الإعلام المدعوة بأنه لا يمكنها حضور التوقيع. ولم يُذكر سبب لهذا التغيير المفاجئ.

وقالت وزيرة الاقتصاد باربيفاي لراديو إسرائيل يوم الثلاثاء إنها لم تسمع “أي شيء غير معتاد” بشأن العنف في محيط المسجد الأقصى حتى الآن خلال زيارتها.

* المزيد من الاتفاقات

وبالنسبة للإمارات تعد اتفاقية التجارة الحرة مع إسرائيل هي ثاني اتفاقية ثنائية بعد توقيعها اتفاقية مماثلة مع الهند في فبراير شباط وتجري مفاوضات مع عدة دول أخرى منها إندونيسيا وكوريا الجنوبية لإبرام اتفاقات أخرى.

وتسعى الإمارات جاهدة لإبرام مثل هذه الاتفاقات في محاولة لتعزيز اقتصادها بعد تضرره من جائحة فيروس كورونا.

أقامت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل العلاقات رسميا في سبتمبر أيلول 2020 ضمن اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة بعد عقود من السياسة العربية الداعية إلى إقامة دولة فلسطينية قبل إقامة علاقات مع إسرائيل.

واقامت البحرين والمغرب علاقات مع إسرائيل في نفس العام.