Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

تباطؤ انكماش الاقتصاد الأمريكي في الربع/2 وتراجع طلبات إعانة البطالة

تباطؤ انكماش الاقتصاد الأمريكي في الربع/2 وتراجع طلبات إعانة البطالة
Copyright 
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واشنطن (رويترز) - انكمش الاقتصاد الأمريكي في الربع الثاني بوتيرة أبطأ مما كان يعتقد في بادئ الأمر، إذ خفف الإنفاق الاستهلاكي بعض الضغوط على النمو الناجمة عن تباطؤ وتيرة تراكم المخزونات، مما قلل المخاوف من حدوث ركود، بينما أظهر تقرير لوزارة العمل تراجع المطالبات الأولية للحصول على إعانات البطالة الحكومية.

وردت بيانات النمو في تقرير صدر عن وزارة التجارة يوم الخميس، وجاءت متماشية مع قراءات قوية في الآونة الأخيرة لسوق العمل ومبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي.

وقالت الحكومة في تقديرها الثاني للناتج المحلي الإجمالي إنه انكمش 0.6 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأخير، وذلك مقارنة مع تقديرات سابقة بانكماش 0.9 بالمئة. وانكمش الاقتصاد 1.6 بالمئة في الربع الأول.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تعديل الناتج المحلي الإجمالي بزيادة طفيفة ليظهر تراجعه 0.8 بالمئة.

وفي حين أن انكماش الناتج المحلي الإجمالي على مدى فصلين متتاليين يفي بالتعريف القياسي للركود، فإن المعايير الأوسع للنشاط الاقتصادي تشير إلى نمو بطيء وليس انكماش.

*تراجع معدل البطالة

أظهر تقرير منفصل لوزارة العمل يوم الخميس أن المطالبات الأولية للحصول على إعانات البطالة الحكومية انخفضت بواقع 2000 إلى 243000 معدلة موسميا للأسبوع المنتهي في 20 أغسطس آب.

وظلت المطالبات قريبة من مستوى 250000 منذ أن وصلت إلى أعلى مستوى لها في ثمانية أشهر عند 261000 في منتصف يوليو تموز.

وانخفض عدد الأشخاص الذين يتلقون الإعانات بعد أسبوع أول 19000 إلى 1.415 مليون خلال الأسبوع المنتهي في 13 أغسطس آب. 

وتراجع معدل البطالة إلى أدنى مستوى له قبل الجائحة عند 3.5 بالمئة في يوليو تموز من 3.6 بالمئة في يونيو حزيران. وكان هناك 10.7 مليون فرصة عمل في نهاية يونيو حزيران، مع توفر 1.8 فرصة لكل عاطل عن العمل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نشطاء يعرقلون مؤتمر غوغل ويحتجون على العلاقات التجارية مع إسرائيل

“اختر فرنسا”.. مايكروسوفت تتعهد باستثمار 4 مليارات يورو لتطوير مراكز بيانات في فرنسا

بلجيكا تضع تلغرام تحت المجهر لضمان الامتثال لقانون الخدمات الرقمية للاتحاد الأوروبي