وزير البترول المصري يقول إنه تم التوصل لاتفاق إطاري بشأن حقل غزة البحري

وزير البترول المصري يقول إنه تم التوصل لاتفاق إطاري بشأن حقل غزة البحري
وزير البترول المصري يقول إنه تم التوصل لاتفاق إطاري بشأن حقل غزة البحري   -  حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – قال وزير البترول المصري طارق الملا يوم الثلاثاء إنه تم التوصل إلى اتفاق إطاري لتطوير حقل الغاز الطبيعي البحري قبالة سواحل غزة وإن المحادثات جارية للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وقال مسؤولون مصريون وفلسطينيون لرويترز هذا الشهر الجاري إن الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) تسعى لتولي تطوير الحقل. وفي حالة إبرام الاتفاق، سيمثل دفعة للاقتصاد الفلسطيني الذي يعاني من ضائقة مالية.

وقال الملا لرويترز يوم الثلاثاء “هذا إطار عام لغاية دلوقتي. لسه التفاصيل بتاعته ما انتهتش… كنا بدأنا فيه من سنتين مع إسرائيل”.

وأضاف “الخطة التنفيذية هيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب”.

وقال مسؤول فلسطيني طلب عدم نشر اسمه لرويترز إنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن “الشروط الأساسية” لكن ستكون هناك حاجة لمزيد من المحادثات حول الجوانب الفنية وموافقات نهائية من السلطة الفلسطينية.

وقال مسؤولون إسرائيليون لرويترز أيضا إن وزير الطاقة الإسرائيلي قرر تأجيل الاتفاق النهائي إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقبلة في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال مسؤول فلسطيني مطلع إن القاهرة على اتصال أيضا مع مسؤولين من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، التي تدير قطاع غزة منذ عام 2007، بشأن حقل الغاز.

وتلعب مصر منذ عقود دورا رئيسيا في التوسط في اتفاقات لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس وجماعات مسلحة أخرى في غزة.

وبينما تنتج مصر وإسرائيل الغاز في شرق البحر المتوسط منذ سنوات، ظل حقل غزة البحري، الواقع على بعد نحو 30 كيلومترا قبالة ساحل غزة، دون تطوير بسبب الخلافات السياسية والصراع مع إسرائيل، فضلا عن عوامل اقتصادية.

وتشير التقديرات إلى أن حقل غزة البحري يحتوي على أكثر من تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، وهو أكثر بكثير مما هو مطلوب لإمداد الأراضي الفلسطينية ويمكن التصدير منه.