السندات والعقود الآجلة غير القابلة للتسليم المصرية تقفز بعد أحدث تراجع للعملة

الجنيه المصري يهوي لمستويات قياسية جديدة بعد الانتقال لنظام صرف أكثر مرونة
الجنيه المصري يهوي لمستويات قياسية جديدة بعد الانتقال لنظام صرف أكثر مرونة Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لندن (رويترز) - قفزت أسعار السندات الحكومية المصرية وارتفعت عقود الجنيه المصري الآجلة غير القابلة للتسليم بما يتراوح بين 5.5 بالمئة وسبعة بالمئة إلى 29.4 و32.4 للدولار يوم الأربعاء بعد أن خفض البنك المركزي قيمة العملة للمرة الثالثة في أقل من عام.

سمح البنك المركزي المصري بتراجع الجنيه إلى 26.49 للدولار في وقت سابق من يوم الأربعاء من نحو 24.70 للدولار.

كانت مرونة سعر الصرف مطلبا رئيسيا لصندوق النقد الدولي الذي وافق على حزمة إنقاذ مالي على 46 شهرا بثلاثة مليارات دولار في أكتوبر تشرين الأول.

كان الجنيه المصري قبل أقل من عام يجري تداوله داخل نطاق ضيق دون 16 جنيه للدولار.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقارير: أبل تنسحب وتوقف مشروعها السري لصناعة السيارات الكهربائية

خاتمٌ ذكي حريص على صحتك.. تعرف على Galaxy Ring آخر مبتكرات سامسونغ في عالم التكنولوجيا

شاهد: محاكاة أول شمس اصطناعية لاختبار تأثير الإشعاع الشمسي على مواد البناء