إيرباص وقطر تسويان خلافهما المرير بشأن طائرات إيه350

AIRBUS-QATAR-IM5:مصدران: إيرباص وقطر تستهدفان تسوية الخلاف بشأن طائرات إيه350 يوم الأربعاء
AIRBUS-QATAR-IM5:مصدران: إيرباص وقطر تستهدفان تسوية الخلاف بشأن طائرات إيه350 يوم الأربعاء Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من توم هيفر

باريس (رويترز) - قالت شركتا إيرباص والخطوط الجوية القطرية يوم الأربعاء إنهما توصلتا إلى تسوية لخلاف بشأن طائرات من طراز إيه350 متوفقة عن التحليق، ليتفادى بذلك الجانبان محاكمة في بريطانيا.

وتنهي "التسوية الودية المقبولة لدى الطرفين" خلافا مريرا استمر 18 شهرا وكشف الغطاء عن سوق الطائرات العالمية التي تحظى عادة بالسرية. ويتعلق الخلاف بتآكل أسطح الطائرة الأوروبية الأولى للمقاصد البعيدة وبلغت قيمة التعويضات المطلوبة فيه ملياري دولار.

وأدى الخلاف الذي لم يسبق له مثيل إلى إلغاء إيرباص صفقات طائرات أخرى مع قطر بمليارات الدولار ودفع الدوحة لزيادة مشترياتها من بوينج.

وبموجب التسوية، أعادت إيرباص تفعيل الطلبات الملغاة التي تشمل 23 طائرة من طراز إيه350 لم تُسلم و50 طائرة أصغر من طراز إيه321 نيو، ومن المتوقع أيضا أن تدفع إيرباص بموجبها مئات الملايين من الدولارات لشركة الطيران الخليجية، بينما تحصل على إعفاء من مطالبات أخرى.

ولم يتم الكشف علنا عن التفاصيل المالية.

وقالت الشركتان إن أيا منهما لم يعترف بالمسؤولية. وتعهد كلاهما بإسقاط المطالبات القضائية و"المضي قدما والعمل معا كشركاء".

وتضع التسوية حدا لخلاف علني غير مسبوق بين شركتين لهما ثقل كبير في صناعة الطائرات البالغة قيمتها 150 مليار دولار والتي تكون عادة متماسكة وسرية.

وكان للطرفين مطالبات متبادلة مجمعة بلغت قيمتها نحو ملياري دولار قبل المحاكمة التي كانت مقررة في يونيو حزيران.

ورحب وزير المالية الفرنسي برونو لومير بالتسوية التي جاءت في أعقاب زيادة الانخراط السياسي وسط علاقات وثيقة بين فرنسا، حيث مقر إيرباص، وقطر.

وقال الوزير "إنها تتويج لجهود مشتركة كبيرة. إنها أنباء رائعة لصناعة الطيران الفرنسية".

ودخلت قطر في النزاع العلني غير المعتاد مع أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم بشأن سلامة طائرات الجيل الجديد إيه350 وأحالت هذا النزاع إلى المحكمة بعد أن كشف تقشر الطلاء وجود فجوات في طبقة سفلية من نظام الحماية من الصواعق.

وأقرت إيرباص بوجود عيوب في الجودة لكنها أصرت، مدعومة من الجهات التنظيمية الأوروبية، على أن الطائرات آمنة واتهمت شركة الطيران بالمبالغة في العيوب لكسب تعويض.

* تعويضات

بدعم من جيش متزايد من المحامين، تشاحن الطرفان مرارا في جلسات استماع أولية بشأن الوصول إلى وثائق.

وقال محللون إن التسوية ستسمح لكل من الطرفين بالشعور بأنه مبرأ، مع فوز الخطوط الجوية القطرية بتعويضات وإقرار بأن المشكلة تكمن خارج الدليل وبالتالي تتطلب إصلاحا جديدا، وتمسك إيرباص بموقفها فيما يتعلق بالسلامة وتتجنب مهمة صعبة تتمثل في العثور على مشتر جديد لطائرات إيه350 الملغاة.

وستحصل قطر على طائرات إيه321 نيو المطلوبة في عام 2026، وإن كان هذا متأخرا ثلاث سنوات عما كان متوقعا. وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) قد انتقد قرار إيرباص إلغاء هذه الطلبية، المنفصلة عن عقد إيه350 محل الخلاف.

وقالت إيرباص إنها بذلت قصارى جهدها لكي لا تؤخر قطر كثيرا في قائمة الانتظار.

ومن المتوقع أيضا أن توقف التسوية عقارب الساعة فيما يخص مطالبة بتعويض عن منع تحليق الطائرات كانت تنمو ستة ملايين دولار يوميا، وناتجة عن بند تم الاتفاق عليه بعد إعادة طلاء طائرة من أجل بطولة كأس العالم لكرة القدم مما كشف عن أضرار جسيمة بالسطح.

ونظريا، كان الالتزام المالي على إيرباص، الذي قُدر في البداية عند 200 ألف دولار يوميا لكل طائرة، يرتفع بما مجموعه 250 ألف دولار في الساعة عن 30 طائرة، أو ملياري دولار سنويا، بحلول وقت إبرام الاتفاق، وذلك بناء على وثائق المحكمة. ولم يعلق أي من الطرفين على تفاصيل التسوية.

وقالت إيرباص إنها ستعمل الآن مع شركة الطيران والجهات التنظيمية لتوفير "حل الإصلاح" اللازم حتى تعود طائرات قطر الثلاثين التي تم إيقافها إلى الجو.

ويأتي تأكيد التوصل إلى تسوية بعد أن ذكرت رويترز أن التوصل لاتفاق قد يُعلن الأربعاء. وفي عام 2021، كشف تحقيق أجرته رويترز تأثر شركات طيران أخرى بالعيب في طلاء الطراز إيه350، لكن قالت جميعها إنه "شكلي".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقارير: أبل تنسحب وتوقف مشروعها السري لصناعة السيارات الكهربائية

خاتمٌ ذكي حريص على صحتك.. تعرف على Galaxy Ring آخر مبتكرات سامسونغ في عالم التكنولوجيا

شاهد: محاكاة أول شمس اصطناعية لاختبار تأثير الإشعاع الشمسي على مواد البناء