Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

ميتا تتجهز لإطلاق تطبيقها المنافس لتويتر "ثريدز"

شعار ميتا خلال مهرجان فيفاتيك للتكنولوجيا في باريس الشهر الماضي
شعار ميتا خلال مهرجان فيفاتيك للتكنولوجيا في باريس الشهر الماضي Copyright JOEL SAGET/AFP
Copyright JOEL SAGET/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كانت ميتا، الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام، أعلنت منتصف آذار/مارس العمل على شبكة اجتماعية جديدة اعتُبرت من خلال التوصيف المعطى لها أنها ستشكّل منافساً محتملاً لتويتر.

اعلان

بات التطبيق الجديد التابع لمجموعة ميتا والمطور لمنافسة تويتر، متوفراً للطلبات المسبقة المجانية في متاجر التطبيقات المحمولة للأجهزة العاملة بنظامي آي أو إس [آبل] وأندرويد [غوغل]. 

وسيكون التطبيق الجديد الذي يحمل اسم "Threads, an Instagram app" متوفراً في الأيام المقبلة، وقد وُصِّف في متجر تطبيقات آبل [آبل ستور]، بأنه "تطبيق إنستغرام للمحادثات النصية".

وأوضح توصيف التطبيق عبر متاجر التطبيقات أن "ثريدز هو المكان الذي تتلاقى فيه المجتمعات للتحدث بكل شيء، سواء في المواضيع التي تهمكهم أو في الاتجاهات المستقبلية".

كما أن التطبيق سيتيح، وفق التوصيف، "الاتصال مباشرة مع صناع المحتوى المفضلين وأولئك الذين يتشاركون الشغف عينه أو لبناء قاعدة خاصة لتشارك الأفكار والآراء والإبداع مع العالم أجمع".

وكانت ميتا، الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام، أعلنت منتصف آذار/مارس العمل على شبكة اجتماعية جديدة اعتُبرت من خلال التوصيف المعطى لها أنها ستشكّل منافساً محتملاً لتويتر.

وقالت المجموعة في بيان أرسلته لوكالة فرانس برس "نفكر في [تطوير] شبكة اجتماعية لا مركزية ومستقلة تتيح تشارك الرسائل المكتوبة في الوقت الحقيقي".

وبحسب موقع "بلاتفورمر"، فإن تصميم التطبيق الجديد يتيح تشغيله بشكل متوافق مع شبكات أخرى من النوع نفسه، ما سيشكل تغييراً جذرياً عن الاستراتيجية المعتمدة حتى الآن من عمالقة التكنولوجيا الذين فضّلوا باستمرار البيئات المغلقة حيث يطبّقون قواعد الاستخدام الخاصة بهم.

هذا النمط التوافقي الذي تعمل عليه ميتا يتميز أيضاً عن مقاربة تويتر في هذا المجال: ففي كانون الأول/ديسمبر، أوقف رئيس الشبكة إيلون ماسك لفترة وجيزة حسابات مستخدمين كانوا يتشاركون روابط تحيل إلى شبكات اجتماعية أخرى، بينها فيسبوك وإنستغرام.

وأثارت تويتر ردود فعل قوية في الأيام الأخيرة أيضاً مع إعلانها حصر عدد القراءات المسموح بها للتغريدات بستة آلاف يومياً للحسابات الموثقة، و600 لسائر الحسابات، وحتى بـ300 للحسابات الجديدة، وهي سقوف يُتوقع رفعها سريعاً.

وترمي هذه الخطوة بحسب تويتر إلى الحد من الاستخدام الهائل لبيانات الشبكة الاجتماعية من جانب جهات خارجية، خصوصاً من الشركات التي تغذّي من خلالها نماذج للذكاء الاصطناعي.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إصابة سبعة إسرائيليين في حادث دهس في تل أبيب ومقتل منفذ العملية الفلسطيني

بعد انتقادات لها.. "ميتا" تغيّر بعض الإجراءات على فيسبوك وإنستغرام

شبح يهدد كل منزل.. واحد من كل سبعة بالغين مهدد بـ "الابتزاز الجنسي"