Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: قطارات الليل تعود إلى السكّة في أوروبا

قطارات الليل
قطارات الليل Copyright Michael Probst/Copyright 2020 The AP. All rights reserved
Copyright Michael Probst/Copyright 2020 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تشكّل المسألة المناخية حجة إضافية، على ما لاحظت أستريد ريتر (ذات الـ 27 ربيعا، المتوجهة من العاصمة النمسوية إلى زوريخ السويسرية. وقالت إنها تحب "الاستيقاظ في بلد مختلف، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وتناول الفطور في القطار".

اعلان

تشهد القطارات الليلية المعروفة ببصمتها الكربونية المنخفضة إقبالاً كبيراً هذا الصيف في المحطات الأوروبية، لكن بعد عقود من الإهمال وقلة الاستثمار، قد تواجه الركاب والمشغلين صعوبات كثيرة.

ويفضل كثر في فيينا مثلاً أخذ القطار الليلي بدافع من قلقهم من مدى التلوث الذي تسببه الطائرات، ولاقتناعهم بحسنات البطء.

وتشكّل المسألة المناخية حجة إضافية، على ما لاحظت أستريد ريتر (ذات الـ 27 ربيعا، المتوجهة من العاصمة النمسوية إلى زوريخ السويسرية. وقالت إنها تحب "الاستيقاظ في بلد مختلف، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وتناول الفطور في القطار".

والخط بين المدينتين هو واحد من 20 وجهة للقطارات الليلية من شركة "أو بي بي" النمسوية الرائدة في أوروبا في هذا المجال، والتي حذت حذوها في تسيير رحلات في هذا التوقيت شركات سكك حديد وطنية أخرى وأخرى حديثة.

ففي وقت كانت دول أخرى تقلّص قدراتها التشغيلية بفعل منافسة الرحلات الجوية المنخفضة الكلفة والقطارات العالية السرعة، اتخذت النمسا التي تتمتع بموقع مثالي في قلب أوروبا الخيار المعاكس.

وقال الناطق باسم "أو بي بي" برنارد ريدر إن الشركة العامة ترددت في الاستثمار في هذا المجال عندما لاحظت التراجع الذي تشهده نقاط أخرى في أوروبا الغربية، لكنّها مضت قدماً عام 2018 في هذه الخطوة التي تستند فيها إلى "تاريخ عريق".

واتضح أن هذا الاستثمار الذي خصصت له الشركة مئات الملايين من اليوروهات رهان رابح. فحال الطوارئ البيئية جعلت القطارات الليلية مطلوبة جداً، إذ تجذب نحو مليون ونصف مليون مسافر سنوياً.

وفي فرنسا، أعادت شركة "إس إن سي إف" العمل برحلاتها الليلية عام 2021، بعدما أهملتها مدة طويلة، على أن يبلغ عدد خطوطها عشرة عام 2030، ومنها باريس-برلين في نهاية السنة الجارية.

"متقادمة"

إلا أن المشكلة التي برزت هي أن عربات القطارات متقادمة وأن شبكة السكك الحديد غالباً ما تتعطل ليلاً بسبب الأشغال وحركة قطارات الشحن، وهي جملة عوامل تسبب تأخير مواعيد الرحلات. وأقرّ ريدر بأن الجودة "لا تتوافق كل يوم مع ما تود الشركة توفيره لزبائنها".

وأوصت الشركة على طلبية تضم 33 قطاراً جديداً، واعدة بتصميم حديث ودش للاستحمام في كل مقصورة. لكن التسليم تأخر لأن "المصنعين اضطروا للبدء من الصفر بعد أكثر من 25 عاما من الندرة".

واعتباراً من كانون الأول/ديسمبر المقبل، توضع في الخدمة تدريجاً العربات الجديدة التي صممتها شركة "سيمنز" وتوفر كل أسباب الراحة.

وأكد كريس إنغلسمان، المؤسس المشارك لشركة "يوروبيانز سليبر" البلجيكية الهولندية، التي دشنت خطًا بين برلين وبروكسل في أيار/مايو،أن عربات السكك الحديد "المتقادمة" هي المشكلة الرئيسية.

وشرح أن "المعايير الحديثة لا تتوافر في القطار". وأضاف "لدينا في بعض الأحيان أعطال أو مراحيض غبر قابلة للاستخدام أو مشكلات كهربائية".

وفي ضوء هذا الواقع، فضّلت شركة "ميدنايت ترينز" الفرنسية الناشئة إقامة شراكة مع شركة مصنّعة للبدء ب"معدات جديدة"، بهدف إعادة إطلاق خط باريس-ميلانو-البندقية الشهير في 2025.

"منافسة غير عادلة"

وخطرت الفكرة لأدريان أومونت عندما قررت شريكة حياته "عدم السفر بالطائرة مجدداً". وقال "أدركت أن السفر في أوروبا يكاد يكون مستحيلاً، إذ بات المطلوب من الناس تغيير عاداتهم، ولكن دون تقديم حلول لهم".

اعلان

ويرغب المستثمر الشاب في "صيغة جديدة للقطار الليلي لجعله "وسيلة نقل تنافسية في مواجهة الطيران".

ففي الوقت الراهن، من الصعب فعلاً منافسة الأسعار "المنخفضة جداً" لبعض الرحلات الجوية، بحسب تقرير أصدرته أخيراً منظمة "غرينبيس" غير الحكومية، بينما يستفيد القطاع من الإعانات والإعفاءات الضريبية، ولا سيما على الكيروسين.

أما قطاع النقل بالسكك الحديد فـ"يخضع لمختلف الضرائب والرسوم"، خصوصاً لجهة استخدام البنى التحتية، على ما شرح فيليب كوسوك من مركز الأبحاث الألماني "أغورا".

ووصف الخبير تسيير قطارات ليلية بأنه "معقد ومكلف". وأعرب عن أسفه لهذه "المنافسة غير العادلة" بين السكك الحديد والنقل الجوي، في حين أن المطلوب هو الحد من رحلات الطائرات لتأثيرها على ظاهرة الاحترار المناخي.

اعلان

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السفر بواسطة القطار: أرخص من الطيران وصديق للبيئة.. الدول الأوروبية تتسابق لتطوير السكك الحديدية

فرنسا تعيد تشغيل قطار باريس-نيس الليلي لتشجيع الناس على تقليل الطيران

خطوط جديدة للقطارات الليلة ستربط قريبا كبرى مدن أوروبا