المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الغرابة والابتكار والتصميمات المقاومة لظروف المناخ.. جولة في حدائق دبي

الغرابة والابتكار والتصميمات المقاومة لظروف المناخ.. جولة في حدائق دبي
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  يورونيوز

تُصمم الحدائق في دبي لتخدم العديد من الأهداف، فبعضها يهدف لتلبية متطلبات السكان وشروط المناخ الحار، في حين يسعى البعض الآخر ليكون وجهات ومناطق جذب برسوم دخول مدفوعة.

تبرز بين حدائق المدينة حديقة دبي المعجزة، أو دبي ميراكل غاردن، التي افتتحت أبوابها لموسم جديد لتدهش الزوار بعروض الأزهار التي عمل عليها فريق الحديقة سراً طوال فصل الصيف.

الحديقة، المتغيرة والمتجددة دوماً، تفتح أبوابها كل عام من الخريف حتى الربيع. 

الآن في موسمها الحادي عشر، تزهر بما يقدر بنحو 150 مليون زهرة، وتضم تصاميم أزهار جديدة، بما في ذلك أميرة نائمة ضخمة معلقة في الهواء، ترتدي تنورة من الزهور تتدلى من ارتفاع عشرة أمتار.

كما تشمل التصميمات الحالية طائرة طيران الإمارات إيرباص A380 مغطاة بالزهور، وأنفاق مكونة من تعريشات على شكل قلب ملفوفة بأزهار، ودب من الأزهار بطول 12 متراً، تحول سريعاً ليصبح وجهة مفضلة في الحديقة لتقديم عروض الزواج أمامه.

أيضاً هناك قرية السنافر، المليئة بأوراق الشجر ونماذج المخلوقات الصغيرة الزرقاء. القرية ستكتسب حلة جديدة في تشرين الثاني/ نوفمبر عندما سيرتدي السنافر قمصان كرة قدم تحمل أعلام المنتخبات العالمية المشاركة في كأس العالم، الذي يقام في المنطقة لأول مرة.

وتعليقاً على مصدر أفكار التصاميم في الحديقة، يقول المهندس عبد الناصر رحال، مبتكر وأحد مؤسسي حديقة دبي المعجزة: "نقوم كل عام بتغيير نسبة كبيرة من التصاميم لتزويد الزوار بشيء جديد. تنقسم التصاميم في الحديقة إلى مجموعتين رئيسيتين: التصاميم المرخصة، مثل السنافر، وتصميماتنا الخاصة. تصميماتنا عملية مستمرة. خلال الموسم، نبدأ بتجميع الأفكار. في بعض الأحيان تنبثق الفكرة من رؤية طائر يحلق أو مشاهدة فيلم ما".

تشمل الحدائق الأخرى، التي تشكل وجهة مدهشة لالتقاط صور لحسابات إنستغرام، حديقة دبي للفراشات. تقع الحديقة بجوار حديقة دبي المعجزة في دبي لاند، وتشكل موطناً للآلاف من الفراشات الغريبة. 

كذلك هناك حديقة الثريا الطائرة أو غاردن إن ذي سكاي، وهي برج مراقبة تصطف على جانبيه الأشجار ويطل على مدينة إكسبو دبي التي كانت سابقاً موقع المعرض العالمي. 

حديقة أخرى على القائمة، هي حديقة دبي المتوهجة أو دبي غارن غلو الموجودة في حديقة زعبيل، والمزروعة بالخضرة الحقيقية وأكثر من 10 ملايين مصباح LED منحوت في مجسمات نباتات وحيوانات عملاقة.

بينما تجتذب هذه الحدائق الشهيرة، ذات تذاكر الدخول المدفوعة، حشود السكان والسياح، تشكل الحدائق السكنية العمود الفقري لتجمعات السكان في دبي، فتمنحهم ملاذات خضراء مزودة بمسارات للجري وآلات تمرين في الهواء الطلق وملاعب رياضية ومناطق لعب مجانية.

تقول آني بايل، المديرة المساعدة في شركة هندسة المناظر الطبيعية بلايس دايناميكس Place Dynamix ومقرها دبي: "نقوم بتكييف تصميم الحدائق والمساحات المفتوحة مع ثقافة المكان.. على سبيل المثال، يخرج الناس هنا في أوقات متأخرة ليلاً، ويرغبون في استخدام المساحات العامة بعد غروب الشمس عندما يكون الجو أكثر برودة، لذا فإن الإضاءة الوفيرة مهمة للغاية. ومن الواضح أننا نستخدم النباتات المحلية، مثل الغاف، الشجرة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، كذلك نستعين بالكثير من النباتات الآسيوية التي تتميز بالمرونة المناخية في الأجواء الحارة، ونباتات مثل شجرة النيم والرنف وكلاهما من أشجار الظل الجيدة جداً التي تتفرع لتغطي مساحات واسعة وتخلق الكثير من الظل للمشي أو الجلوس تحتها".

تعد حديقة بحيرة البرشاء مثالاً مزدهراً لواحدة من المساحات الخضراء التي تحظى بشعبية كبيرة في دبي، والتي تمتد على ما يقرب من 50 فداناً. المساحة مليئة بالحدائق وبركة واسعة تتميز بنوافيرها وأسطولها من قوارب التجديف على شكل بجعة. وإذا كانت الحدائق هي رئة المدن، فهذه المساحة هي مكان مثالي لأخذ قسط من الراحة.