المكسيك: "جماجم أنيقة" ويوم للموتى

المكسيك: "جماجم أنيقة" ويوم للموتى

ارتدى المكسيكيون الأحد أزياء تنكرية، وطلوا وجوههم وأجسادهم على هيئة هياكل عظمية، فيما يعرف لديهم باسم “لا كاترينا” أو (الجمجمة الأنيقة)، وانتشروا في الشوارع تحضيرا لموكب يوم الموتى.

ارتدى المكسيكيون الأحد أزياء تنكرية، وطلوا وجوههم وأجسادهم على هيئة هياكل عظمية، فيما يعرف لديهم باسم “لا كاترينا” أو (الجمجمة الأنيقة)، وانتشروا في الشوارع تحضيرا لموكب يوم الموتى.

A hint of what’s to come tonight for La Catrina Ball! Mexic_Arte</a> <a href="https://t.co/XZnYdsaKTb">pic.twitter.com/XZnYdsaKTb</a></p>— Kristie Gonzales (GonzalesKristie) October 21, 2017

وتعود تسمية لا كاترينا للفنان ورسام الكاريكاتير المكسيكي خوسيه غوادالوب بوسادا (1852 – 1913)، الذي أثرت أعماله في العديد من فناني ورسامي الكاريكاتير في أمريكا اللاتينية، وذلك لسخريتها الحادة ولمقاربتها السياسية.

Mexicans take the streets in #CDMX dressed as “La Catrina” ahead of #DayoftheDead via MailOnline</a> <a href="https://t.co/s7LjsZMBmW">https://t.co/s7LjsZMBmW</a> <a href="https://t.co/2XHOiVWTw9">pic.twitter.com/2XHOiVWTw9</a></p>— Mexican Embassy UK (Embamexru) October 23, 2017

واستمرت العروض عدة أيام قبل يوم الموتى، وهو تقليد بدأ في الحقبة ما قبل “الهيسبانية” (الإسبانية)، إذ عمدت العائلات من خلاله إلى تذكر موتاها والاحتفال باستمرارية الحياة.

وتشمل العروض تقديم هدايا للموتى، من بينها الصور والأطعمة والشموع والزهور، وبعض الأغراض الشخصية، والجماجم المصنوعة من السكر، والهياكل العظمية المصنوعة من العجين والحلويات.

وفي الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، يبدأ يوم الموتى “ديا دي مويرتوس“، حيث تمتزج التقاليد الإسبانية مع عبادات الأسلاف من السكان الأصليين في جنوب أمريكا، وخاصة في المكسيك وغواتيمالا وبيرو وبوليفيا والإكوادور.

آخر الفيديوهات