فيديو

جانب من الدمار في ماريوبول

بدون تعليق: الدمار يخيم على ماريوبول مع اشتداد الحملة الروسية على المدينة

مع استمرار القتال في شرق أوكرانيا، تتحمل مدينة ماريوبول جزءاً كبيراً من المعاناة.

أبرز الشهود على الخراب الذي لحق بالمدينة هو مسرح كان يستخدم كمأوى لحوالي 1500 من السكان، دمر في منتصف مارس خلال القصف المستمر للمدينة، مخلفاً حوالي 300 قتيل.

كذلك الحال بالنسبة لمصنع إيليتش للصلب في المدينة الذي شهد معارك عنيفة جداً خلفت قتلى لا تزال جثثهم ملقاة على الأرض والعديد من السيارات والشاحنات المحروقة. وأدت المعارك لسيطرة حكومة دونيتسك الانفصالية على المصنع، وفقاً لما زعمه متمردون الثلاثاء.