فيديو

euronews_icons_loading
احتفال سان فرمين يعد بين الاحتفالات الأشهر في إسبانيا

شاهد: المئات من سكان بامبلونا الإسبانية يركضون أمام الثيران

شهد أول إطلاق للثيران منذ ثلاث سنوات في سان فيرمين، أحد أشهر الاحتفالات في إسبانيا، الخميس في مدينة بامبلونا عودة للحوادث لدى محبي الإثارة، إذ نُقل خمسة أشخاص إلى المستشفى بعدما أوقعت بهم هذه الحيوانات التي يقرب وزن كل منها من نصف طن.

ورغم عدم تسجيل جروح خطرة جراء نطحات الثيران، تعرض أشخاص عدة للدهس أو السقوط أرضاً عند الساعة الثامنة صباحاً في الشوارع المرصوفة بالحصى في المدينة العائدة للقرون الوسطى في شمال إسبانيا، خلال أول إطلاق للثيران ("إينسييرو")، وهي فعالية تقوم على الجري بأقرب مسافة أمام ستة ثيران.

وركضت الثيران بين الحشد الذي كان يركض أيضاً لمسافة 850 متراً تقريباً، في سباق دام نحو دقيقتين ونصف وأدى إلى سقوط 5 جرحى بحسب مسؤولين محليين.

وعولج أحد الأشخاص الذين نُقلوا إلى المستشفى، بسبب إصابة في الركبة، فيما تعرض آخر لإصابة في الرأس جراء السقوط أرضاً، وتعرض مراهق إلى إصابة في الكتف، وفق ناطق باسم الصليب الأحمر المحلي.