فيديو

euronews_icons_loading
روهينغا  في مخيمات موقتة في جنوب شرق بنغلادش

شاهد: مسلمو الروهينغا يحيون ذكرى "الإبادة الجماعية" لشعبهم في ميانمار

تظاهر الآلاف من الروهينغا واللاجئين في مخيمات موقتة في جنوب شرق بنغلادش الخميس لإحياء الذكرى الخامسة للمجازر التي نفذت بحق شعبهم في ميانمار والتي يصفونها بأنها "إبادة جماعية".

وتجمع عدد كبير من أفراد هذه الجالية المسلمة في كوكس بازار، أكبر مخيم للاجئين في العالم، حاملين الكثير من اللافتات.

انتهز كثر الفرصة للمطالبة بإلغاء القانون في ميانمار الذي أقر عام 1982 وحرمهم من جنسيتهم في بلدهم الأصلي، ومعظم سكانه بوذيون.

وقال زاهد حسين (65 عاما) "بمجرد استعادتنا حقوقنا (في ميانمار) نريد العودة إلى الوطن".

فر حوالى 750 ألفا من الروهينغا من هجوم دامٍ شنه الجيش في ميانمار قبل خمس سنوات تحديدا، ووجدوا ملجأ في بنغلادش المجاورة حيث كان يعيش أكثر من 100 ألف لاجئ ضحايا أعمال عنف سابقة.

واصطف المتظاهرون، ومعظمهم يرتدي زي ميانمار التقليدي بسلام لإحياء "يوم ذكرى الإبادة الجماعية".

وقالت نولين هايزر مبعوثة الأمم المتحدة إلى ميانمار بعد زيارة المخيمات "قد تتأثر أجيال إذا فشلنا في التزامنا الدفاع عن الروهينغا وجميع سكان ميانمار وحقوقهم الأساسية وكرامتهم".