فيديو

euronews_icons_loading
قرية ثاري ميرواه في باكستان.

بدون تعليق: عمال صناعة الآجر في باكستان يعانون من مخلفات الفيضانات

انقلبت حياة عمال صناعة الآجر في باكستان رأسًا على عقب بعد أن أغرقت الفيضانات جميع المنازل في قرية ثاري ميرواه في منطقة خيربور بباكستان وألحقت أضرارًا كبيرة بأفران الآجر. من بين هؤلاء العمال محمد هاشم صاحب الـ 50 عامًا والذي اعتاد على إعالة زوجته وأطفاله الـ 10 من خلال عمله.

الفيضانات التي اجتاحت باكستان هدمت بيته وأجبر هو وعائلته على العيش في ملجأ مؤقت بالقرب من الفرن حيث كان يعمل. هاشم واحد من بين الآلاف الذين فقدوا منازلهم وعملهم في وقت واحد. 

viber

لا توجد بيانات رسمية، ولكن العديد من أفران الآجر في مقاطعة السند تضررت بسبب الفيضانات. وأشار تقرير صادر عن هيئة إدارة الكوارث الوطنية الصادرة في 20 سبتمبر- أيلول الجاري إلى أن  حوالي 33173 منزلا تضرر جزئيًا.