لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشى: " نعمل من أجل الإنظمام للأسرة الأوربية الأطلسية"

 محادثة
رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشى: " نعمل من أجل الإنظمام للأسرة  الأوربية الأطلسية"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مِنطقة صغيرة كانت في قلب الأحداث الدولية .كوسوفو عاشت في صراع دموي مع جارتها صربيا قبل خمسة عشر عاما. الآن، تسير في طريق صعب هو الإصلاح أملاً بأن يعترف بها المجتمع الدولي باكمله ، كدولة ذات سيادة كاملة.
لكنها لا تزال تواجه الكثير من العقبات التي يجب التغلب عليها. يورونيوز، إلتقت برئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشى، في كلوبال كونفرسيشن. عن سؤال حول إعتراف المجتمع الدولي بكوسوفو، كدولة ذات سيادة، قال إن كوسوفو اليوم، عززت موقعها الدولي، معترف بها كدولة مستقلة وذات سيادة من قبل 105 دول مختلفة في العالم، 23 دولة من الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، بالإضافة إلى العديد من الدول الأخرى في العالم.
كما أكد أن كوسوفو تبذل اقصى الجهود لتصبح، في المستقبل القريب، عضوا في منظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي. لتصبح عضوا في أسرة الأمم المتحدة، عضوا في الأسرة الأوروبية الأطلسية .

رئيس الوزراء هاشم تاتشى، قال ايضاً إن حرب كوسوفو كانت حربا عادلة نظيفة ، من أجل الحرية، من أجل الوجود . وإن الإنتصار في هذه الحرب كان بمساعدة القوات الدولية . صربيا غادرت كوسوفو – شرطتها
وجيشها و إدارتها. كما شدد على أن الحرب لم تكن ضد الصرب في كوسوفو ، بل للتخلص من صربيا ، وهذا هو ما حصل .