عاجل
This content is not available in your region

بابا الفاتيكان يزور اثنين من المعالم الرئيسية في اسطنبول ويرأس قداسا

محادثة
بابا الفاتيكان يزور اثنين من المعالم الرئيسية في اسطنبول ويرأس قداسا
حجم النص Aa Aa

البابا فرانسيس يزور اثنين من المعالم الرئيسية في اسطنبول في اليوم الثاني من جولته إلى تركيا للتواصل مع الأقلية الكاثوليكية في هذه الدولة التي تهيمن عليها أغلبية من المسلمين. زيارة دعا خلالها الحبر الأعظم إلى التسامح الديني والسلام في الشرق الأوسط.

البابا زار مسجد السلطان أحمد، الذي يُعرف على نطاق واسع باسم المسجد الأزرق، حيث شارك في قداس في كاتدرائية “الروح القدس” للكاثوليك في اسطنبول وأمام تجمع من المصلين شمل لاجئين مسيحيين من العراق.

وكالبابوات السابقين، زار الحبر الأعظم كنيسة آيا صوفيا المشيدة قبل خمسة عشر قرنا فيما كان يعرف ببيزنطة آنذاك، وهذه الكنيسة، التي تعتبر عملا هندسيا هاما بنيت في القرن السادس عند منفذ مضيق البوسفور والقرن الذهبي، وحضنت تتويج أباطرة بيزنطة وتحولت إلى جامع في القرن الخامس عشر بعد سقوط عاصمتها القسطنطينية في أيدي العثمانيين في ألف وأربعمائة وثلاثة خمسين. ثمّ تحولت إلى متحف في العام ألف وتسعمائة وثلاثة وخمسين.

ومن المقرر أن تنتهي زيارة البابا فرانسيس غدا الأحد باحتفال مشترك لعيد “القديس أندرو” وهو شفيع العالم الأرثوذوكسي جنبا إلى جنب مع القديس بارثولوميو، بطريرك العالم للقسطنطينية والزعيم الروحي للمسيحيين الأرثوذوكس البالغ عددهم ثلاثمائة مليون شخص في العالم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox