عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسيرات من شمال إيطاليا الى جنوبها احتجاجا على إصلاحات الحكومة الاقتصادية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
مسيرات من شمال إيطاليا الى جنوبها احتجاجا على إصلاحات الحكومة الاقتصادية
حجم النص Aa Aa

من مدينة ميلانو شمال ايطاليا الى روما وسط البلاد وصولا الى نابولي في جنوبها خرج عشرات الآلاف من الايطاليين الجمعة في مسيرات بعضها كان عنيفا، وذلك للإحتجاج على الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية لرئيس الحكومة ماتيو رنزي واعلنوا الاضراب وشلوا حركة البلاد.
غضب المتظاهرين انصب على قانون التوظيف المتعلق باصلاح سوق العمل ويقضي بمنح تسهيلات اكبر في طرد العمال وخفض حقوقهم وحمايتهم خلال السنوات الاولى من عقود العمل.
مشاركات في المسيرة:
“القرارات الاخيرة للحكومة الحالية كانت دراماتيكية، وبدلا من بناء المستقبل، كما يعلنون دوما، ما نخشاه هو ان هذا المستقبل يبدو اكثر فاكثر كثقب أسود”.
“لا تريد لنا الدولة ان نفكر بحرية، تريدنا ان نكون جنودا صغارا يقولون “نعم سيدي” لقوانين الحكومة، لم اعد اطيق الصمت”.
الاضراب دعت اليه اكبر نقابة للعمال وهي الكونفدرالية العامة الايطالية للعمل، والاتحاد الايطالي للعمل، ونقابة ثالثة صغيرة هي الاتحاد العام للعمل. العشرات من الرحلات الجوية الغيت وتوقفت نصف حركة القطارات وسبعين بالمئة من الحافلات ومترو الأنفاق.
سائح من جنوب إفريقيا يقول:
“اعتقد ان الامر يجب ان يحل بعيدا عن الاضراب، من اجل مصلحة البلاد، لجني المزيد من الاموال، ان تضرب اطول يعني ان تخسر الدولة اموالا اكثر ويؤثر سلبا على البلاد، لذلك لا اعتقد ان ان الاضراب فكرة جيدة”.
وتشهد علاقة رئيس الحكومة والنقابات توترا بعد محاولات رنزي الحد من نفوذها عن طريق تجاهلها وعدم مشاورتها في صياغة قوانين العمل.