لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تقدمٌ ضعيف في محادثات ندوة لِيمَا حول التغيُّرات المناخية

 محادثة
تقدمٌ ضعيف في محادثات ندوة لِيمَا حول التغيُّرات المناخية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ندوة المناخ التي تحتضنها العاصمة البيروفية ليما تقترب من نهايتها خلال الساعات المقبلة رغم أن ما حققته من تقدم منذ بدايتها يبقى ضعيفا بالنظر إلى الآمال المعقودة عليها.
الندوة التي تشارك فيها مائةٌ وخمس وتسعون دولة مُوقِّعة على الاتفاق الإطار للأمم المتحدة لمكافحة التغيرات المناخية تهدف إلى وضع أسس اتفاق دولي العام المقبل في باريس لمكافحة الاحتباس الحراري .

وزير الشؤون الخارجية الأمريكي جون كيري حث أمم العالم الكبرى، بشكل خاص، على بذل المزيد من الجهود قائلا:

“تقع على عاتق كل أمة مسؤولية بذل نصيبها من الجهد…ولا يمكن إلا للأمم التي تخطو خطوات إلى الأمام في هذا المجال وترد على هذا التهديد (المناخي) أن تتبوَّأ وبكل شرعية موقعا قياديا عالميا ومسؤولية دولية. نعم… إذا كنتم دولة كبيرة ومتطورة وتمتنعون عن المساعدة في هذه القيادة فإنكم جزء من المشكلة”.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الذي سيترأس الندوة المقبلة حول التغيرات المناخية في باريس العام المقبل، دعا إلى مسعًى دولي لمواجهة الاحتباس الحراري والانبعاث المتزايد للغازات الدفيئة، لأن التحديات المناخية أكبر من أن تُواجَه فقط بالمساعي المُنتَهَجة على مستوى الحكومات الوطنية.

خارج قاعة الندوة، تظاهر الآلاف من مختلف بقاع العالم للمطالبة بقرارات قوية في مستوى التحدي البيئي العالمي.