المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

احتفالات رأس السنة في مدينة شنغهاي الصينية تتحول إلى مأساة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
احتفالات رأس السنة في مدينة شنغهاي الصينية تتحول إلى مأساة

تحولت احتفالات رأس السنة الجديدة في مدينة شنغهاي الصينية إلى مأساة. فقد قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح إثر تدافع وقع في الساعات الأولى من فجر الخميس في منطقة بوند السياحية ذات الواجهة البحرية.

وذكرت حكومة شنغهاي أن حشودا كبيرة بدأت في التدافع في ميدان “تشن يي”. وأضافت أنه لم يتضح على الفور سبب التدافع.

وفتحت السلطات المحلية تحقيقا لمعرفة ملابسات الواقعة. في حين سارع كبار المسؤولين بالمدينة بالتوجه إلى مكان الحادث وإلى
المستشفيات لزيارة المصابين ومعظمهم من الطلاب.

أحد المصابين يقول: “ كان هناك أناس يقفون فوقنا وقاموا بدفعنا إلى الأسفل، لم نتمكن من النهوض والوقوف على المنصة التي تطل على النهر. سلسة من البشر سقطوا فوقنا وكانوا يضغطون علينا باستمرار”.

وكانت السلطات في شنغهاي ألغت فعالية العد التنازلي لدقات الساعة التي تعلن بدء العام الجديد والتي كان مقررا أن تقام بواسطة أشعة الليزر بالأبعاد الثلاثية في الواجهة البحرية، وذلك لخشيتها من حصول تدافع.