عاجل
This content is not available in your region

إستنكار دولي للهجوم الدموي على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة

محادثة
إستنكار دولي للهجوم الدموي على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة
حجم النص Aa Aa

المجتمع الدولي ندد بالهجوم الدموي الذي تعرضت له صحيفة شارلي إيبدو الساخرة في مكتبها بباريس الأربعاء، و أودت بحياة 12 شخصاً ، ردود الأفعال الرافضة و المستنكرة للهجوم توالت و قادة عدة دول أعلنوا تضامنهم مع الشعب الفرنسي.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول:
“هؤلاء الذين ينفذون الهجمات ضد الأبرياء المدنيين ، في نهاية المطاف ، سينسون. و سنقف مع الشعب الفرنسي في هذا الوقت الصعب جداً جداً.”

جون كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية يقول:
“أريد أن أقول أن في هذا المساء ، نحن الأوروبيون مفزوعون ، متأثرون و حزينون ، و نود أن يعرف الفرنسيون أنه في هذا المساء كل الأوروبيين هم باريسيون و فرنسيون.”

أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية نقول:
“هذا هجوم ضد القيم التي نعتز بها جميعاً، و التي ستبقى ، قيم حرية الصحافة، و الحرية بصفة عامة و كرامة الإنسان.”

ديفيد كامرون، رئيس الوزراء البريطاني يقول:
“أعلم أن كل واحد في بريطانيا يريد الوقوف مع الحكومة الفرنسية و الشعب الفرنسي في هذا الوقت. لا يجب أن نسمح أبداً بالمساس بالقيم التي نعتز بها من ديمقراطية، و حرية التعبير، من قبل هؤلاء الارهابيين.”

بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي يقول:
“هجمات الإسلام الراديكالي لا تعرف الحدود. هذه هي الهجمات الدولية والإستجابة يجب أن تكون دولية. الإرهابيون يريدون تدمير حريتنا وحضارتنا.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox