عاجل

حياة بومدين غادرت فرنسا وقد تكون في سوريا

 محادثة
حياة بومدين غادرت فرنسا وقد تكون في سوريا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن مصدر من الشرطة الفرنسية أن حياة بومدين غادرت فرنسا في الثاني من يناير الماضي باتجاه تركيا وقد تكون حاليا في سوريا.
حياة بومدين هي زوجة الفرنسي من أصل سينغالي، أميدي كوليبالي، الذي قام بعمليتين: واحدة قتل فيها شرطية والثانية احتجز فيها عدداً من زبائن وعمال متجر يهودي ببورت دو فانسان.

وبينما كثرت التساؤلات عن مخطط العملية وممولها، تبنى تنظيم القاعدة في اليمن الهجوم الذي نفذ على أسبوعية شارلي إيبدو متوعدا فرنسا بهجمات جديدة

السلطات الفرنسية أكدت أن الفتاة كانت على علاقة مع زوجة أحد الشقيقين كواشي، إلى درجة أنها اتصلت بها هاتفياً 500 مرة العام الماضي.

وبينما كثرت التساؤلات عن مخطط العملية وممولها، تبنى تنظيم القاعدة في اليمن الهجوم الذي نفذ على أسبوعية شارلي إيبدو متوعدا فرنسا بهجمات جديدة في شريط فيديو بثته مواقع جهادية. وزير الداخلية الفرنسي من جهته وفي ختام اجتماع أزمة بقصر الإليزيه، أكد أن فرنسا اتخذت كافة التدابير بهدف ضمان تظاهرة الأحد، كما أضاف :

“ بالنظر إلى ما يجري نحن معرضون للخطر، لذلك من المهم أن حالة الإنذار التي رفعت إلى أعلى مستوى بالنسبة إلى المنطقة الباريسية والتي تضمنت إجراءات خاصة في كل أنحاء البلاد، من المهم أن تعزز خلال الأسابيع المقبلة”.

منفذا الهجوم على أسبوعية شارلي إيبدو وهما الشقيقان سعيد وشريف كواشي قتلا أيضا خلال عملية نفذتها القوات الفرنسية ، كما تم تحرير الرهينة التي كانت محتجزة في المطبعة التي لجؤوا إليها عقب فراراهم من قوات الأمن .
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox