لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فنزويلا تعاني نقصاً في المواد الاستهلاكية نتيجة انهيار سعر النفط

 محادثة
فنزويلا تعاني نقصاً في المواد الاستهلاكية نتيجة انهيار سعر النفط
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فنزويلا تعرف هذه الأيام أزمة حادة في نقص السلع الاستهلاكية ، ما اضطر المواطنين للاصطفاف لساعات طوال ، للظفر بالحصة المحددة من المواد الغذائية لكل شخص، بل و وضعت بطاقات تحدد اليوم الذي يمكن لصاحبها أن يحصل على المواد اللازمة.

ماريا جوزي يوسيش ، أم لرضيع و عمرها 18 سنة و تقول:
كان لديهم الحفاظات ، لذا أتيت إلى هنا، و لكن لم يبقى شيء، و الآن الشيء الوحيد المتبقي هو الصابون، إذا تمكنت سأشتري بعضاً منه، في بعض الأحيان لا يبقى شيء، و أضطر للعودة بخفي حنين، و في أحيان أخرى أصطف من أجل لا شيء.”

و عن الطريقة التنظيمية التي اعتمدتها السلطات كي تحد من تدفق المواطنين دفعة واحدة و في يوم واحد ، نظراً لكثرة الطلب و قلة العرض. يقول خوان غونزاليس :
“من الواضح أنني لا أستطيع التسوق عندما يأتي دوري. لدي إلتزامات و لا يمكنني إلغاؤها لإقتناء المواد الغذائية.”

الأزمة العاصفة بفنزيولا نتجت عن انهيار سعر النفط، فكاراكاس تعتمد بنسبة 96 في المئة من مداخليها على البترول.و قد وصل سعر البرميل الفنزويلي إلى ما دون الأربعين دولار ، فيما تحتاج إلى سعر 100 دولار لإحداث التوازن في الميزانية العامة. لذا يقوم الرئيس نيكولا مادورو بجولة دولية قادته إلى الصين و إيران و السعودية و قطر و الجزائر و روسيا، لإيجاد حل لرفع من سعر الذهب الأسود.