إحتجاجات في الأرجنتين بعد وفاة المدعي العام نيسمان بعدما اتهم الرئيسة كيرشنر بعرقلة التحقيق حول تورط إيران في تفجيرات 1994

إحتجاجات في الأرجنتين بعد وفاة المدعي العام نيسمان بعدما اتهم الرئيسة كيرشنر بعرقلة التحقيق حول تورط إيران في تفجيرات 1994
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

آلاف الأرجنتينيين تظاهروا في أماكن مختلفة من العاصمة بيونس أيرس ، رافعين شعارات تندد بالغموض الذي يكتنف وفاة المدعي العام ألبيرتو نيسمان الذي يتجه

اعلان

آلاف الأرجنتينيين تظاهروا في أماكن مختلفة من العاصمة بيونس أيرس ، رافعين شعارات تندد بالغموض الذي يكتنف وفاة المدعي العام ألبيرتو نيسمان الذي يتجه التحقيق إلى ترجيح فرضية انتحاره.
ألبيرتو نيسان قبل موته وجه أصابع الاتهام للرئيسة كريستينا كيرشنر، لتسترها على تورط إيران في الهجوم على تعاونية يهودية عام 1994.

باتريسيا بولريش ، نائبة برلمانية من حزب إتحاد بوتودوس ، و هو رئيس لجنة التشريع الجنائي يقول:
“ المدعي العام ألبيرتو نيسمان قال لي لمرات عدة ، في مناسبتين أو ثلاث في الأيام القليلة الماضية حينما تحدثت إليه، و قال لي أنه يمكن أن يفقد حياته مع هذا التحقيق ، أعتقد ان الموضوع جدي، والمسألة صعبة ،و أعتقد أنه كان على علم.”

الحاخام سارجيو بارغمان نائب من حزب “ الإقتراح الجمهوري” يقول:
“ بدلاً من أن تشرح ما إذا كان انتحاراً أم لا ، على الرئيسة أن تفسر ما الذي يحدث في الأرجنتين ، بعد اتهامها بالتستر و الآن لدينا المدعي العام قد توفي.”

المدعي العام نيسمان أكد أن لديه تسجيلات هاتفية تدين الرئيسة كريشنر، والتي تكون قد رضخت حسبه للإملاءات الإيرانية، التي أغرتها بعقود تجارية مهمة، و كان من المفروض أن يقدم المدعي العام أدلته للبرلمان لكنه مات قبل ذلك.

يذكر أنه عام 1994 ، وقع تفجير في مبنى تعاونية يهودية أوقع 85 قتيلا و 300جريح، و يشتبه القضاء الأرجنتيني في تورط إيران في العملية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: احتفالات بقدوم العام الصيني الجديد في عاصمة الأرجنتين

الرئيس الأرجنتيني يعلن عزمه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس وحماس ترد: "قرار ظالم"

شرطة الأرجنتين تشتبك مع المتظاهرين ضد إصلاحات الرئيس ميلي الاقتصادية