لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

استمرار للقصف ودمار على طريق ديبالتسافا شرقي أوكرانيا

 محادثة
استمرار للقصف ودمار على طريق ديبالتسافا شرقي أوكرانيا
حجم النص Aa Aa

إطلاق نار كثيف تواصل في منطقة دونتسك شرقي أوكرانيا، وخلف ذلك قتيلا على الأقل، وحول المباني إلى خراب. وخلال الاشتباكات مع الانفصاليين أعلنت القوات الأوكرانية أن خمسة من جنودها قتلوا على طريق ديبالتسافا تظهر للعيان آثار القصف المدفعي والصاروخي، بحساب نحو مائة هجوم على مواقع القوات الأوكرانية بحسب سلطات كييف. ويعرب متضررون من المدنيين عن غضبهم مما آل إليه الوضع، فهم لا يعرفون كيف سيواصلون الحياة وسط هذا الدمار. وأدى القصف المدفعي المكثف للانفصاليين على مواقع القوات الأوكرانية إلى تراجع القوات النظامية.

ويقول أوليغ وهو أحد المتساكنين الذي كثيرا ما يحتمي بملجإ تحت الأرض: أجل إننا نغادر وها هم قد بدؤوا باطلاق النار ونحن ننزل هنا ويتكرر هذا عديد المرات من جانبها تقول زوجته لينا:على مدى يوم كامل تقريبا لا نصعد إلى شقتنا سوى لوقت قصير لتناول الأكل.

ويقول القيادي الانفصالي زعيم جمهورية دونتسك الشعبية ألكسندر زاخارتشنكو، متحدثا عن استعداد الانفصاليين الاعلان عن حالة التعبئة لتجنيد عشرات آلاف الأشخاص في صفوفهم: نريد أن نزيد عدد قواتنا إلى نحو مائة ألف شخص…أي ينبغي أن يصل عناصر الجيش المشترك لدونتسك ولوهانسك إلى مائة ألف عنصر. بدورها تستعد كييف لاطلاق حملة رابعة من التجنيد لدعم جيشها بنحو خمسين ألف جندي.