آية الله علي خامنئي: "عدم التوصل إلى إتفاق حول النووي أفضل من إتفاق سيء"

آية الله علي خامنئي: "عدم التوصل إلى إتفاق حول النووي أفضل من إتفاق سيء"
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أبدى المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي معارضته للجدول الزمني الذي اقترحته الدول الكبرى، مشيراً إلى أنّ بلاده غير مستعدة للتوصل إلى إتفاق باي ثمن ومؤكدا تأييده "لمواصلة المفاوضات للتوصل إلى ات

اعلان

على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ، وخلال اجتماع وزراء الخارجية أكد رئيس الديبلوماسية الإيراني محمد جواد ظريف أنّ تمديد المفاوضات حول الملف النووي الإيراني ليس في مصلحة أحد.
الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا تسعى إلى التوصل إلى إتفاق سياسي مع إيران قبل نهاية الشهر المقبل ثمّ وضع اللمسات الأخيرة على التفاصيل التقنية لإتفاق شامل قبل الأول من تموز-يوليو. لكن المفاوضات تراوح مكانها ما يثير مخاوف من تمديدها مجددا بعد أن سبق ومددت مرتين.

المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي يؤكد أنّ من الأفضل عدم التوصل إلى إتفاق حول النووي بدلا من ابرام “إتفاق سيء” معربا معارضته للجدول الزمني للمفاوضات في مرحلتين.

“نحن نعتقد أن عدم التوصل إلى إتفاق هو أفضل من إتفاق سيئ. وعدم التوصل إلى إتفاق حول النووي أفضل من اتفاق يتناقض مع مصالح الأمة ويهين الأمة العظيمة والمجيدة في ايران“، قال المرشد الأعلى.

بالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، فإنّ أي اتفاق مستقبلي بخصوص الملف النووي الإيراني يهدد أمن الدولة العبرية. نتانياهو قال: “سنستمر في قيادة المساعي الدولية لمنع إيران من تسليح نفسها بالسلاح النووي. وسنتخذ جميع التدابير لإحباط أي إتفاق سيئ وخطير على مستقبل وأمن دولة إسرائيل”.

وتطالب الدول الكبرى إيران بخفض قدراتها النووية لمنعها من امتلاك القنبلة الذرية، إلاّ أنّ طهران التي تنفي الطابع العسكري لبرنامجها النووي، تؤكد حقها في النووي المدني وتطالب بالرفع الكامل للعقوبات الاقتصادية الغربية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: وسط جدل على خلفية أزمة المناخ.. ألمانيا تغلق آخر محطاتها النووية

لمساندة بايدن في حملته الانتخابية.. جون كيري يتخلى عن منصبه كمبعوث لقضايا المناخ

اليابان: بعد سلسلة من الزلازل القوية والتسونامي.. تخفيض درجة التحذير