عاجل

مدراء البنك البريطاني" أش.أس.بي.سي" يقدمون اعتذاراتهم عن فضيحة فرعهم في سويسرا أمام البرلمان البريطاني

 محادثة
مدراء البنك البريطاني" أش.أس.بي.سي" يقدمون اعتذاراتهم عن فضيحة فرعهم في سويسرا أمام البرلمان البريطاني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد الفضيحة المالية للفرع السويسري للمجموعة البنكية البريطانية الدولية “أش. أس. بي. سي“، جدد مدراء البنك اعتذاراتهم للبرلمان البريطاني، بسبب التصرفات غير المقبولة لفرع البنك في سويسرا على حد قولهم، و المتهم بمساعدة زبائن على التهرب من دفع الضرائب في بلدانهم الأصلية.
المدير العام للبنك دوغلاس فيلنت و الرئيس التنفيذي ستيوارت غوليفر، استدعاهما البرلمان لتوضيح القضية أمام لجنة الخزينة في البرلمان البريطاني.

ستيوارت غوليفر، الرئيس التنفيذي يقول:
“أود أن أسجل في المحضر إعتذاراتي و اعتذارات السيد دوغلاس للأحداث غير المقبولة التي وقعت في فرع بنكنا الخاص في سويسرا في أواسط سنوات 2000، و هي أعتذرات واضحة أوجهها لكم جميعا، و لزبائننا ، و لمساهمينا ، و للجمهور بشكل واسع. من الواضح أن هذا مرفوض، نتأسف كثيراً لهذا، فقد شوه سمعة أش.أس. بي. سي.”

المدير التنفيذي لم يسلم هو الآخر من استجواب البرلمان له مرة أخرى عن حسابه في سويسرا ، والذي فتحه عام 1998 حسب صحيفة الغارديان ، و قال ستيوارت غوليفر أنه لم يكن ينوي التهرب من الضرائب ، بل فقط للمحافظة على سريةالمدخرات عن أعين الزملاء.
و كانت وسائل إعلام دولية قد حققت في تنقل حوالي 180 مليار يورو عبر بنك أش. أس. بي. سي لزبائن أغنياء بين 2006 و 2007 ،حتى يتجنبوا دفع الضرائب في بلدانهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox