المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة العليا البرازيلية تسمح بالتحقيق مع عشرات البرلمانيين المتهمين بالفساد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
euronews_icons_loading
المحكمة العليا البرازيلية تسمح بالتحقيق مع عشرات البرلمانيين المتهمين بالفساد

المحكمة العليا في البرازيل تعطي موافقتها على التحقيق مع اثني عشر عضوا في مجلس الشيوخ واثنين وعشرين عضوا في مجلس النواب في اطار فضيحة فساد تتعلق بشركة النفط بتروبراس.
وقد ظهر اسم رئيس مجلس الشيوخ رينان كالهيروس، ورئيس مجلس النواب ادواردو كونها من حزب الوسط وهما متحالفان مع الرئيسة ديلما روسيف على لائحة الأشخاص الأربعة والخمسين وبينهم تسعة وأربعون سياسيا سيتم التحقيق معهم.

“هذه الفضيحة تثير تساؤلات حول حوكمة الشركات البرازيلية، ولن أتفاجأ من أنّ القضية التي تمسّ بتروبراس من شأنها أن تجعل الناس يشعرون بالقلق حول طريقة تسيير الشركات الحكومية الأخرى أو الشركات التي تملك فيها الحكومة أسهما كبيرة“، يقول هذا الخبير القانوني.

وأشارت المحكمة إلى أنّ اجراء التحقيقات يعتبر أمرا في غاية الأهمية لأنّ هناك مؤشرات بعدم المساواة في هذه القضية، وعلى هذا الأساس طلب المدعي العام من المحكمة رفع السرية من أجل تحديد المسؤوليات في هذه الفضيحة المتعلقة بالعقود مع الشركات والرشاوى وتبييض الأموال التي أدت إلى اهدار أربعة مليارات دولار خلال عشر سنوات من أموال الشركة التي تعتبر من الشركات الرئيسية في البلاد. وينتمي المشتبه بهم إلى خمسة أحزاب سياسية بينها ثلاثة أحزاب متحالفة مع حكومة ديلما روسيف.