تونس: الخوف على الثورة ومن الارهاب

تونس: الخوف على الثورة ومن الارهاب
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الارهاب ضرب العاصمة التونسية يوم الاربعاء في هجوم على متحف باردو، اكثر متاحف تونس شهرة. الحصيلة مقتل عشرين سائحاً اجنبياً وشرطي واحد. كيف تناولت

اعلان

الارهاب ضرب العاصمة التونسية يوم الاربعاء في هجوم على متحف باردو، اكثر متاحف تونس شهرة. الحصيلة مقتل عشرين سائحاً اجنبياً وشرطي واحد. كيف تناولت محطات التلفزة الاوروبية هذا الخبر. لكن بعضها تحدث عن الثورة وبعضها الآخر تحدث عن خطر عدم مراقبة الحدود وسهولة عبور المتشددين لها.

التلفزيون السويسري-القسم الفرنسي

متحف باردو الوطني ما زال يحمل آثار الهجوم الدامي الذي قتل سياحاً اجانب وتونسيين. بعفوية، تجمع مواطنون عند مدخله.

على مجلس النواب المجاور، تخيم الصدمة. وبعض النواب ما زالوا تحت وطأة ارهاب يهز البلاد منذ اكثر من سنتين.

اضافة للخوف على الاقتصاد، هذا العنف قد يقود لتشديد الاجراءات الامنية والتشكيك بانجازات الثورة.

التلفزيون السويسري-القسم الايطالي

كل شيء بدأ من تونس نهاية الفين وعشرة. الشعب ينتفض ضد رئيسه زين العابدين بن علي، ويجبره على الرحيل بعد ثلاثة وعشرين عاماً لاقامة ديمقراطية. عودة لهذه الاحداث.

المحطة الفرنسية الثانية

ضربة قوية تلقاها هذا البلد الذي يستعيد عافيته شيئاً فشيئاً لكنه يجد صعوبة في تأمين مستوى حياة لائقة. الاعتداء حدث بداية اسبوع سياحي، قطاع هام اضعفته الثورة.

المحطة الايطالية الثالثة

تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية” تبنى الاعتداء وتوعد بانه لن يكون الوحيد. مع حدودها مع الجزائر وليبيا، تونس معرضة لهذا الخطر. المئات من ابنائها يحاربون في صفوف الجهاديين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عادة "حق الملح" في عيد الفطر.. تكريم للمرأة أم ترسيخ للنظام الذكوري؟ هذا رأي التونسيين والتونسيات

من كيب تاون إلى رأس أنجلة.. بريطاني قطع قارة إفريقيا ركضاً يختتم مغامرته في تونس

القضاء في تونس يصدر حكما بإعدام أربعة متهمين وسجن اثنين آخرين في قضية اغتيال السياسي شكري بلعيد