لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

توتر بين صربيا والمحكمة الجنائية الدولية بسبب فويسلاف سيسلي

 محادثة
توتر بين صربيا والمحكمة الجنائية الدولية بسبب فويسلاف سيسلي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

محكمة الجنايات الدولية في لاهاي تستدعي مجددا للمثول أمامها السياسي الصربي فويسلاف سيسيلي المتابع بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في حرب يوغسلافيا سابقا في بداية تسعينيات القرن الماضي.

السبب يعود لِما وصفته بانتهاكه شروط إفراجها عنه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لأسباب صحية مرتبطة بإصابته بالسرطان، وذلك بتصريحه مؤخرا أنه لن يعود إلى السجن.

سيسيلي رفض تلبية الاستدعاء وقال مهددا: “لتأت الشرطة…و لن يكون اعتقالي سهلا”. كما لا يبدو أن الحكومة الصربية ذاتها تنوي تسليمه إلى المحكمة الدولية.

وزير العمل في صربيا وزعيم الاشتراكيين آلكسندر فولين يقول:

“القرار يهدف إلى ضرب استقرار صربيا والإطاحة بحكومة آلكسندر فوتشيتش المستهدَف شخصيا ومباشرةً…”.

فويسلاف سيسيلي شارك الأسبوع الماضي في احتجاجات في بلغراد بمناسبة الذكرى السادسة عشرة للتدخل العسكري للحلف الأطلسي في صربيا، ووصف التدخل بالاعتداء، كما أحرق أعلام الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي والعلم الأمريكي.