المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خشية لدى بعض المزارعين الاوروبيين من نتائج إلغاء نظام الحصص في إنتاج الحليب.

Access to the comments محادثة
بقلم:  Charles Salame  مع رودولف هيربرت من يورونيوز
euronews_icons_loading
خشية لدى بعض المزارعين الاوروبيين من نتائج إلغاء نظام الحصص في إنتاج الحليب.

احتجاجات في بروكسل على انتهاء العمل رسميا بنظام الحصص في انتاج الحليب داخل الاتحاد الاوروبي و كان نظام الحصص يهدف الى ايجاد توازن بين العرض والطلب لاجل ضمان اسعار توافق المزارعين . لكن هذا الالغاء يقلق بعض المزارعين:” حتى و لو امتلك المزارع خمسين او خمسمائة بقرة فهو خاسر”. النائب الاوروبي جوزيه بوفيه قال ليورونيوز :” اذا توقف المزارعون الصغار عن العمل فستنشأ مصانع كبرى و مزارع كبرى فيها آلاف الابقار تنتج المواد الاولية للصناعة”. نظام الحصص في انتاج الحليب كان احد اعمدة السياسة الزراعية الاوروبية على مدى واحد و ثلاثين عاما. . البرلمانية الاوروبية ماريا هوبوخ: إن اول الملاحظات تكمن في أن انتاج الحليب سيزداد و الاسعار ستنخفض”. راموالد سكابر رئيس جمعية منتجين للحليب تحدث ايضا ليورونيوز قائلا:“نطالب ببرنامج مسؤول يطبق اذا حصلت ازمة حليب اي عندما سينخفض الطلب بينما الانتاج يستمر مكثفا و الاسعار سترتفع “. انتهاء نظام الحصص في انتاج الحليب حصل بعد ان تمت ملاحظة زيادة في الطلب على الحليب و مشتقاته بخاصة لدى البلدان النامية في آسيا. ايضا بعد ان لاوحظ ان اسعار الحليب ترتفع تدريجيا منذ العام الفين و تسعة.