المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا تستدعي سفير الأرجنتين بسبب تصريحات عن جزر المالوين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
بريطانيا تستدعي سفير الأرجنتين بسبب تصريحات عن جزر المالوين

حذر مسؤولون أرجنتينيون من أنهم يعتزمون اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركتين بريطانيتين تعملان في مجال الطاقة قرب جزر المالوين التي تقع على بعد 483 كيلومترا قبالة ساحل الأرجنتين و12875 كيلومترا من بريطانيا. بريطانيا من جهتها صرحت في اعقاب ذلك إنها استدعت سفير الأرجنتين للحصول على تفسير لأحدث التصريحات بشأن جزر فوكلاند المتنازع عليها، و التي شملت تهديدا بمقاضاة شركات الطاقة البريطانية التي تعمل بالمنطقة.

و قال دنيال فيلموس من الوزارة المكلفة جزر المالوين:” االارجنتين في موقف يسمح لها بتقديم شكاوى أمام المحكمة ضد من يقوم بعمليات تنقيب واستغلال دون تصريح من وزارة الطاقة .” وكانت وثائق سربها موظف المخابرات الأمريكية السابق، إدوارد سنودن، كشفت عن تجسس بريطانيا على الحكومة الأرجنتينية، عدة أعوام، و قال سنودن في هذا السياق إن عملاء الحكومة البريطانية كانوا يتجسسون على الأرجنتين بين 2006 و2011. و يقول “اديت فيت “محقق صحفي أرجنتيني:” الأمر الذي يشد الانتباه هو الاهتمام الذي أولته بريطانيا للأرجنتين، بين 2006 و 2011، فالارجنتين كانت هدفا للتجسس البريطاني على نفس مستوى الذي كانت عليه ايران”

و يأتي هذا التوتر بعد ما صرحت الأسبوع الماضي شركة بريمير أويل وفوكلاند أويل أند جاز أنهما اكتشفتا نفطا وغازا في بئر قبالة الجزر الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي وهو الاكتشاف الأول بعد الحفر على مدى 9 أشهر .