المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقدم حزب الوسط في الانتخابات التشريعية في فنلندا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
تقدم حزب الوسط في الانتخابات التشريعية في فنلندا

الحظوظ تبدو وافرة أمام حزب الوسط الفنلندي بزعامة يوها سيبيلا للفوز في الانتخابات التشريعية، ويتولى رئاسة الوزراء في هذا البلد الذي يعاني من ركود اقتصادي منذ نحو ثلاث سنوات

ويعد هذا الحزب بخلق مائتي ألف موطن شغل خلال العشرية المقبلة، في وقت ارتفعت نسبة البطالة عاليا

وبحسب استطلاعات الرأي الأخيرة فإن ثلاث تشكيلات سياسية أخرى تلي حزب الوسط، وهم المحافظون بزعامة ألكسندر ستاب، ثم الفنلنديون الحقيقيون المناهض لأوروبا والمهاجرين، وأخيرا الاشتراكيون الديمقراطيون لأنتي رينيه

ويتوقف تشكيل الحكومة على توزيع المقاعد في البرلمان يوم الأحد، ولا يتوقع أن يتحالف سيبيلا مع الاشتراكيين الديمقراطيين

ومن بين الأهداف المرسومة أمام الحكومة المقبلة الوصول بعجز الموازنة إلى ما دون ثلاثة في المائة من الناتج المحلي الخام، والتحفيز على الاستثمار وخلق الوظائف، وإصلاح النظام الصحي وإصلاح الجماعات المحلية، وإرجاع الثقة في بلد هرم