المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السجن مع تأجيل التنفيذ لرئيس السي آي أي السابق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
السجن مع تأجيل التنفيذ لرئيس السي آي أي السابق

الحكم بسجن الرئيس السابق لوكالة المخابرات الأمريكية ديفيد بترايوس سنتين مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية بقيمة مائة ألف يورو تقريبا، ذلك ما أعلنه القضاء الأمريكي، بحق المسؤول السابق لكشفه معلومات سرية، لعشيقته كاتبة سيرة حياته باولا بروديل

وأقر بترايوس بالذنب أمام محكمة في كارولينا الشمالية، ليتجنب بذلك محاكمة محرجة، ويضع حدا لفضيحة هزت عالم الاستخبارات في ألفين واثني عشر، عندما اكتشفت معلومات سرية في حاسوب عشيقته، التي أقر بإقامة علاقات معها خارج إطار الزوجية، ثم استقال من منصبه

وكانت الفضيحة الجنسية انكشفت بعد ثلاثة أيام من إعادة انتخاب رئيس البلاد باراك أوباما، الذي أكد في وقت لاحق أن القضية لم يكن لها تداعيات على الأمن القومي