المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مظاهرات ضد زواج مثليي الجنس في واشنطن قبل قرار المحكمة العليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
مظاهرات ضد زواج مثليي الجنس في واشنطن قبل قرار المحكمة العليا

تظاهر مئات من الأمريكين في العاصمة واشنطن ضد حق مثليي الجنس في الزواج قبل ثلاثة أيام من حسم القضية من طرف المحكمة العليا التي ستنظر في شرعية هذا النوع من الزيجات في البلاد.
الخبراء يؤكدون أن أعلى سلطة قضائية في البلاد ستعترف بحق الزواج للجميع،ما يرفضه المتظاهرون.

“القضية واردة في الكتاب المقدس ويقول أن الزواج يتم بين رجل وإمرأة، والمحكمة العليا لا تملك سلطة لإعادة تعريف الزواج أو حتى الحديث عنه. الأمر ليس من صلاحياتهم ولا حتى من صلاحيات الدستور “. يقول هذا المتظاهر.

حق الزواج لمثليي الجنس في الولايات المتحدة مشروع في 37 ولاية من أصل 50، فضلا عن العاصمة الفيدرالية واشنطن، غير ان القضية تثير جدلا واسعا في المجتمع الأمريكي، خاصة لدى الكنيسة الكاثوليكية.

جوزيف كورتز، رئيس المؤتمر الأمريكي للأساقفة الكاثوليك:
“وكما قال البابا فرانسيس، الحياة الزوجية شيء جميل ويجب علينا حمايتها، وحماية الأطفال.” ستة عشر مثليا من أربع ولايات تقدموا بشكاوي للمحكمة العليا، بدعم من إدارة الرئيس الأمريكي، للمطالبة بحقهم في الزواج بشكل قانوني في الولايات التي يعيشون فيها.

“أنصار الزواج التقليدي يدافعون عن قضية قد تكون خاسرة مسبقا، خاصة وأن أغلبية كبيرة من الأميركين يؤيدون زواج المثليين المشروع في عدة ولايات في جميع أنحاء البلاد، مايرجح فرضية إصدار المحكمة العليا نفس القرار، يقول مراسل يورونيوز من واشنطن.