لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

زلزال النيبال: فريق انقاذ فرنسي اخرج احد الاحياء من بين الانقاض

 محادثة
زلزال النيبال: فريق انقاذ فرنسي اخرج احد الاحياء من بين الانقاض
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مصالح الانقاذ الفرنسية تمكنت من إجلاء أحد الأحياء من بين الأنقاض في العاصمة النيبالية كاتموندو ،بعد أكثر من ثلاثة أيام من بقائه عالقاً، إثر الزلزال الذي أوقع أكثر من خمسة آلاف قتيل في حصيلة مؤقتة. ريشي خانال قال أنه شرب من بوله للبقاء على قيد الحياة، و هذا رغم وجود ثلاثة موتى من حوله و رائحتهم الفظيعة.

كما أصيب الشاب على مستوى رجله و قام الاطباء ببترها، ريشي ذكر انه بدأ يفقد الأمل بعدما بقي مدفوناً لأكثر من ثمانين ساعة فقال:
“كان لدي بعض الأمل ، و لكن البارحة تخليت عنه. أظافري أصبحت بيضاء و شفتاي تشققتا. فقدت الأمل منذ البارحة و كنت متأكداً ألا أحد سيأتي إلي. كنت متيقتاً أنني سأموت.”

من جهة أخرى واصلت طائرات الهلكبتر اجلاء الجرحى من المناطق النائية في النيبال، و استغلت فرق الانقاذ فرصة توقف الامطار لتقديم المساعدات.
بدورها اعترفت السلطات النيبالية بأخطائها في تعاملها الأولي مع الزلزال العنيف، الذي لم تشهد له البلاد مثيلاً منذ أكثر من ثمانين سنة، فلحد الآن هناك ناجون ينتظرون المساعدة في المناطق المعزولة.