Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

انقاذ صبي وإمرأة من تحت الأنقاض في النيبال

انقاذ صبي وإمرأة من تحت الأنقاض في النيبال
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد خمسة أيام من الزلزال المدمر الذي أوقع نحو 6000 قتيل، وأكثر من 11 ألف مصاب، تمكنت فرق الانقاذ في النيبال، الخميس، من انتشال صبي وإمرأة على قيد

اعلان

بعد خمسة أيام من الزلزال المدمر الذي أوقع نحو 6000 قتيل، وأكثر من 11 ألف مصاب، تمكنت فرق الانقاذ في النيبال، الخميس، من انتشال صبي وإمرأة على قيد الحياة من تحت الأنقاض في العاصمة النيبالية كاتماندو.

فبعد ساعات من انقاذ الصبي، بيمبا تامانغ، البالغ من العمر 15 عاما من بين أنقاض بيت للضيافة، تم العثور على إمرأة في عقدها الثالث حية، حيث تم اخراجها من بين أنقاض فندق على بعد أمتار فقط من بيت الضيافة، حيث تم انقاذ الصبي.

أحد رجال الانقاذ من إسرائيل يقول: “ كانت هناك جثة أخرى فوقها، مما منع الجدران والصخور من الانهيار عليها، وأيضا خلق نوعا من جيب للهواء الذي مكنها من التنفس والبقاء على قيد الحياة، لأكثر من 130 ساعة من دون شراب أو طعام.”

وقد اعتبر انقاذ المرأة والصبي معجزة قوبلت بصيحات الابتهاج من حشود المارة، الذين تجمعوا لمشاهدة عملية الانقاذ.

في هذه الأثناء، أعلن الصليب الأحمر الدولي، الخميس، أن كافة المباني تقريبا دمرت في بعض المدن والعديد من القرى في منطقة مركز الزلزال.

وأشارت المنظمة إلى أن ما يقرب من 40 ألف منزل تهدم في إقليم سيندوبالشوك وحده، حيث قضى 1400 شخص، بحسب منظمة الصحة العالمية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

النيباليون يخشون العودة إلى ما تبقى من بيوتهم

زلزال النيبال: المنكوبون القاطنون في البلدات النائية بانتظار المساعدات

زلزال النيبال: إنقاذ مراهق و مناطق منكوبة في انتظار المساعدة