نيجيريا: جماعة بوكو حرام تعاني من الانشقاق في صفوفها

نيجيريا: جماعة بوكو حرام تعاني من الانشقاق في صفوفها
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ما يقارب 700 امراة و طفل تم انقاذهم من قبل الجيش النيجيري، بعدما كانوا محتجزين لدى الطائفة المتطرفة بوكو حرام، و هذا على مدى أشهر في الشمال الشرقي

اعلان

ما يقارب 700 امراة و طفل تم انقاذهم من قبل الجيش النيجيري، بعدما كانوا محتجزين لدى الطائفة المتطرفة بوكو حرام، و هذا على مدى أشهر في الشمال الشرقي لنيجيريا.

و يبدو أن بوكو حرام تعاني من بعض الانقسامات في صفوفها ، بسبب نقص الاسلحة ، و الشقاق بين الجنود و القادة حسب شهادات النساء اللواتي حررن.

أناتو موسى ، ناجية من طائفة بوكو حرام تقول:
“كانوا يشتكون دائماً من زعيمهم، لا أتذكر اسمه، و لكن زعيهم خدعهم في المعارك و قتل باسم الدين. و الآن الكفار يقاتلونهم. لا يعطوهم الاسلحة و لا شيء جيد يحدث لهم.”

النساء قلن انهن تعرضن للضرب المبرح في بعض الأحيان ، و الطعام كان قليلاً، و تم استخدامهن في عدة مهمات.

بنتا ابراهيم، ناجية من بوكو حرام تقول:
سؤال: عندما رفضت الزواج بهم ماذا فعلوا؟
جواب: بدؤوا بأخذ الأموال من الناس،و باعونا، والبعض استخدم أيضا لمساعدة زوجاتهم في بيوتهم، الكثير من المشترين كانوا من مقاتلي بوكو حرام انفسهم.”

و يعاني بعض الأطفال من سوء التغذية ، كما ما تزال آثار الصدمة بادية على وجوه المحررات، و اسندت مهمة التكفل بهن للوكالة الوطنية لتسيير الاستعجالات.

يذكر ان جماعة بوكو حرام كانت قد اختطفت حوالي 2000 امرأة و فتاة العام الماضي. و لم تتعرف أية امرأة من المحررات بعد استجاوبهن على فتيات شيبوك.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوكوحرام جماعة تتحدث لغة الفظائع وتمارس القسوة

مقتل 13 تلميذا خلال هجوم مسلح على احتفال بالمولد النبوي في نيجيريا

13 قتيلا في صدامات أهلية جديدة بوسط نيجيريا