عاجل
This content is not available in your region

نيجيريا: جماعة بوكو حرام تعاني من الانشقاق في صفوفها

محادثة
نيجيريا: جماعة بوكو حرام تعاني من الانشقاق في صفوفها
حجم النص Aa Aa

ما يقارب 700 امراة و طفل تم انقاذهم من قبل الجيش النيجيري، بعدما كانوا محتجزين لدى الطائفة المتطرفة بوكو حرام، و هذا على مدى أشهر في الشمال الشرقي لنيجيريا.

و يبدو أن بوكو حرام تعاني من بعض الانقسامات في صفوفها ، بسبب نقص الاسلحة ، و الشقاق بين الجنود و القادة حسب شهادات النساء اللواتي حررن.

أناتو موسى ، ناجية من طائفة بوكو حرام تقول:
“كانوا يشتكون دائماً من زعيمهم، لا أتذكر اسمه، و لكن زعيهم خدعهم في المعارك و قتل باسم الدين. و الآن الكفار يقاتلونهم. لا يعطوهم الاسلحة و لا شيء جيد يحدث لهم.”

النساء قلن انهن تعرضن للضرب المبرح في بعض الأحيان ، و الطعام كان قليلاً، و تم استخدامهن في عدة مهمات.

بنتا ابراهيم، ناجية من بوكو حرام تقول:
سؤال: عندما رفضت الزواج بهم ماذا فعلوا؟
جواب: بدؤوا بأخذ الأموال من الناس،و باعونا، والبعض استخدم أيضا لمساعدة زوجاتهم في بيوتهم، الكثير من المشترين كانوا من مقاتلي بوكو حرام انفسهم.”

و يعاني بعض الأطفال من سوء التغذية ، كما ما تزال آثار الصدمة بادية على وجوه المحررات، و اسندت مهمة التكفل بهن للوكالة الوطنية لتسيير الاستعجالات.

يذكر ان جماعة بوكو حرام كانت قد اختطفت حوالي 2000 امرأة و فتاة العام الماضي. و لم تتعرف أية امرأة من المحررات بعد استجاوبهن على فتيات شيبوك.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox