قمة دول مجموعة بريكس تختتم أعمالها بأوفا

قمة دول مجموعة بريكس تختتم أعمالها بأوفا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دعا البيان الختامي للقمة السابعة لقادة دول “بريكس” التي عقدت في مدينة أوفا الروسية، دعا الدول الأخرى لمواجهة جميع أشكال الحمائية التجارية والقيود

اعلان

دعا البيان الختامي للقمة السابعة لقادة دول “بريكس” التي عقدت في مدينة أوفا الروسية، دعا الدول الأخرى لمواجهة جميع أشكال الحمائية التجارية والقيود المخفية في التجارة، وتأمين الدعم لعمل منظمة التجارة العالمية وغيرها من المؤسسات.
اتفقت دول مجموعة “بريكس”(البرازيل، روسيا، الهند، الصين، جنوب إفريقيا) على المساهمة في النمو المستدام واجتثاث الفقر والبطالة في العالم، ومواجهة جميع أشكال الحمائية والقيود المخفية في التجارة. وعقد قادة دول “بريكس” جلسة موسعة عرضوا خلالها مقترحات لتطوير العلاقة بين دول المجموعة، وتناولوا فيها أهم التحديات الاقتصادية التي تواجههم.
واقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على دول المجموعة إطلاق آلية مشتركة في إطار مجموعة “بريكس” لدراسة مشاكل المنافسة التجارية ومكافحة الاحتكار المنظم.
“ناقشنا الوضع الاقتصادي العالمي،نحن نشعر بالقلق إزاء الوضع في الأسواق وتقلب أسعار الطاقة والمواد الخام وتراكم الديون السيادية لبعض الدول الكبرى.كل هذه الاختلالات تؤثر على ديناميكية التنمية في اقتصاداتنا.في ظل هذه الأوضاع دول البريكس، ينبغي عليها أن تكون قادرة على تنشيط مواردها واحتياطاتها الداخلية”
وقال الرئيس الصيني:
“إن دول البريكس،لديها وفرة الموارد الطبيعية و البشرية وأسواق محلية داخلية فضلا عن إمكانات نمو قوية ونفوذ سياسي”
هذا وجرى في ختام القمة توقيع عدد من الوثائق المشتركة واعتماد استراتيجية للشراكة الاقتصادية بين دول المجموعة حتى عام 2020، وتهدف الاستراتيجية إلى تحسين القدرة التنافسية لاقتصادات “بريكس” في أسواق العالم، وتعزيز العلاقات في مجال الطاقة، والتكنولوجيا الفائقة، والزراعة والعلوم والتعليم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

على ذمة موسكو.. أوكرانيا فقدت قرابة نصف مليون جندي منذ الغزو الروسي لأراضيها

بوتين يوقع مراسيم تعيد تنظيم الجيش توحي باستعداده لحرب عالمية "واسعة" مع الناتو

معارضو بوتين في دائرة الاستهداف المستمر.. 30 شهرا سجنا لناشط بارز بتهمة إهانة الجيش