لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بدء محاكمة حسين حبري في السينغال

 محادثة
بدء محاكمة حسين حبري في السينغال
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مع الشروع في محاكمة الرئيس التشادي الأسبق حسين حبري في السينغال بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، تبدأ افريقيا صفحة جديدة من تاريخها ، تتيح لها فرصة إدارة مثل هذه القضايا بنفسها على أراضيها

وتقول السجينة السابقة جينات نغراباي من جمعية ضحايا جرائم حسين حبري: إنه نضال طويل، وبالنسبة إلي كنت أريد أن تتوقف المعاناة، لا أريد أن يتعرض أبنائي أو أحد من أقاربي أو أي إنسان لما جرى، وأنا أنتظر المحاكمة من أجل أن تتحقق العدالة

ومنذ أطيح بحبري سنة تسعين لجأ إلى السينغال، فيما نجح ضحاياه من جلبه أمام القضاء السنيغالي، وتتهمه جمعيات حقوقية بقتل وتعذيب أكثر من أربعين ألف شخص، خلال ثماني سنوات قضاها في الحكم

المتحدث باسم هيومن رايتس ووتش ريد برودي المعروف بصياد الدكتاتور لعب دورا في الحملة الهادفة إلى جلب أوغيستو بينوشي أمام القضاء، وعمل لأكثر من خمس عشرة سنة في مساعدة ضحايا تشاديين لمقاضاة حسين حبري

ويقول برودي: هذه هي المرة الأولى التي تستعد فيها محاكم بلد افريقي هو السينغال، لمقاضاة زعيم إفريقي سابق وهو من التشاد، بتهمة ارتكاب جرائم بحق الانسانية. وهذه الحالة التي تأتي بعد خمس وعشرين سنة هي ثمرة حملة قام بها ضحايا حسين حبري

وكانت محكمة خاصة أحدثت سنة ألفين وثلاثة عشر، ويتوقع أن تستمر المحاكمة ثلاثة أشهر. وقد تبنى المحكمة الاتحاد الأفريقي فيما تلقى دعما ماليا من التشاد ومتبرعين غربيين