قرار منظمة العفو الدولية عدم تجريم الدعارة يثير جدلا بين نشطاء حقوق الإنسان

قرار منظمة العفو الدولية عدم تجريم الدعارة يثير جدلا بين نشطاء حقوق الإنسان
بقلم:  Kawtar Wakil
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

https://twitter.com/whiteribbonirl/status/631260266462879744 White Ribbon Ireland on Twitter: "So disappointed @amnesty on decision to protect pimps and johns at the expense of women's lives. Inexcus

اعلان

نشطاء في مجال حقوق الإنسان انتقدوا قرار منظمة العفو الدولية بعدم تجريم الترويج للدعارة وفرض عقوبات على ممارسيها.

العديد من المنظمات التي تدافع عن حقوق المرأة رفضت هذا الاقتراح ووصفته بالسيء، لأن عدم تجريم الدعارة يجعل الملايين عبر العالم عبيدا للجنس ولأصحاب أوكار الدعارة.

نائبة مدير قسم أوروبا في منظمة العفو الدولية غوري فان غوليك:” الدعارة ليست حقا من حقوق الإنسان، ولكن العاملات في مجال الجنس لديهن حقوق، لديهم الحق في السلامة والرعاية الصحية، وأن يكون هذا المجال خاليا من الاتجار والاستغلال، وهذا ما نأمله، وما نحاول معالجته في هذه القضية.”

منظمة التحالف ضد الاتجار بالنساء أعربت أن موقف منظمة العفو غير مفهوم، وسوف يؤدي إلى زيادة الأسعار في الاتجار في البشر، فيما أوضحت منظمة العفو أن القرار يدعو الدول إلى ضمان حماية العاملين في مجال الدعارة من العنف والاستغلال الجنسي. > #ICM2015#NoAmnesty4Pimpspic.twitter.com/RoMwvcKxtO

— Gerda Christenson (@QAB18) August 12, 2015

#amnesty will für die Deregulierung der Prostitution & einen freien Markt der Frauenhändler kämpfen. Geht's noch?! http://t.co/SW2zsOCZfx

— EMMA (@EMMA_Magazin) August 12, 2015

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هيومن رايتس ووتش: تركيا تتحمل مسؤولية جرائم حرب محتملة في سوريا

من هو كوين ذي إسكيمو؟ ولماذا يعتقد أن غزة حرّرت الأمريكيين؟

قلق أوروبي من اتفاق ألبانيا وإيطاليا حول المهاجرين وطالبي اللجوء