Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

تركيا: يورونيوز داخل مخيم للاجئين السوريين

تركيا: يورونيوز داخل مخيم للاجئين السوريين
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تستضيف تركيا أكثر من مليوني لاجىء سوري،لكن عشرة في المئة منهم يعيشون في مخيمات للاجئين،تماما كما هو الحال هنا في مخيم “نيزيب” والذي يبعد خمسين

اعلان

تستضيف تركيا أكثر من مليوني لاجىء سوري،لكن عشرة في المئة منهم يعيشون في مخيمات للاجئين،تماما كما هو الحال هنا في مخيم “نيزيب” والذي يبعد خمسين كيلومترا عن الحدود مع سوريا.عشرة آلاف وخمس مئة شخص يعيشون هنا منذ 2012،، هذا الشاب يطمح أن يكون أستاذا.
الحكومة التركية هي التي تشرف على تسيير المخيم،حيث إن الجميع مسجل،و لا يسمح بالخروج إلا ما بين
الثالثة صباحا و السابعة مساء.
لقد استفادوا جميعهم من المساعدة المالية و من بطاقة ائتمانية للشراء من المحلات داخل المخيم،والذي
يضم مدرسة ومركزا صحيا.في الوقت الذي لجأ فيه آلاف السوريين إلى أوروبا،طلبنا من “طه مندو” وهو من “إدلب” رأيه في اللجوء. “طه” جاء رفقة زوجته وثلاثة من أطفاله ووالدته.
غير أن المرشحين للجوء نحو أوروبا عليهم أن يدفعوا ما بين ألف وخمس مئة و أربعة آلاف دولار حسب البلد.
في هذا المخيم،يوجد حتى من ولدوا بالداخل، ويبدو أن اللاجئين قد جعلوا من المخيم مكانا للاستقرار و ليس
للعبور وحسب.
ويقول مراسل يورونيوز،بورا باياركتار:
“ من هذا المخيم في تركيا،نجد أن عدد اللاجئين ممن يحاولون التوجه نحو أوروبا قليل جدا.فكل شيء متوافر هنا،غير أن الحقيقة أن مئتي ألف من بين مليوني لاجىء يعيشون داخل مخيمات في تركيا.أما من يتحركون لاجئين إلى وجهات أخرى فهم من خارج المخيمات”

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تركيا تنفي اتّهامات إسرائيلية بتمويل حماس: "محاولة لإخفاء جرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين"

إردوغان: ما يحدث في غزة ليس حرباً أو دفاعاً عن النفس بل هو إبادة جماعية

الدراما التركية تُنعش القطاع السياحي في تركيا