لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ستاندرد اند بورز تخفض التصنيف الائتماني للبرازيل

 محادثة
ستاندرد اند بورز تخفض التصنيف الائتماني للبرازيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في وقت تواجه فيها حكومة رئيسة البرازيل ديلما روسيف صعوبات سياسية وإقتصادية، خفضت وكالة “ستاندرد اند بورز” للتصنيف الائتماني الاربعاء تصنيف الديون السيادية للبرازيل الى فئة استثمارات “المضاربة“، خطوة يمكن ان تثير تحفظ المستثمرين وتلقي بضلالها على أسواق المال البرازيلية . فيكي بريس المستشار ة الاقتصادية في مركز أبحاث الاقتصاد و الأعمال:“نحن نتحدث حاليا عن إنكماش يتجاوز 2 في المئة هذا العام، و طبعا العجز في الميزانية و الديون هي مشاكل جدية، والحديث عن المدى الذي سيصل إليه هذا التخفيض هو ليس مفاجئة، هل سيكون هناك المزيد، أرجح هذا الإحتمال.” الوكالة خفضت الدين السيادي البرازيلي من “بي بي بي-” الى “بي بي+” و قالت إن “هناك احتمالا بنسبة 30 بالمئة لخفض جديد في التصنيف بسبب تدهور الوضع الميزاني في البرازيل“، إلا أن وزير التخطيط البرازيلي نيلسون باربوسا قال” إن بلاده سوف تسترد تصنيفها الائتماني عند درجة الاستثمار ما إن يعود الاقتصاد للنمو”.

ويرى بعض الخبراء الاقتصاديين أنه إذا قامت وكالة أخرى بخفض تصنيف البرازيل فان المؤسسات الاستثمارية ستضطر على الارجح لاخراج اموالها من البلاد.

وتجدر الاشارة إلى أن الرئيسة البرازيلية “ديلما روسيف” كانت قد أرسلت إلى البرلمان في 31 أغسطس/آب الماضي الموازنة الخاصة بالعام المقبل، والتي تتضمن عجزا أوليا بقيمة 8 مليارات دولار أمريكي ما يعادل 0.5% من الناتج المحلي الإجمالي.