عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اير فرانس تعاني من خسائر مالية وتواجه منافسة أوروبية وخليجية

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
اير فرانس تعاني من خسائر مالية وتواجه منافسة أوروبية وخليجية
حجم النص Aa Aa

شركة الخطوط الجوية الفرنسية اير فرانس التي تعتبر من أكبر شركات الطيران في أوروبا، تعاني من خسائر مالية في مواجهة المنافسة الكبيرة من قبل شركات الطيران العالمية والخليجية.

الشركة الفرنسية اقترحت إلغاء خمس خطوط رحلات طويلة، وخفض عدد الرحلات إلى وجهات أخرى، وبيع 14 طائرة خلال العامين المقبلين وخفض عدد كبير من الموظفين.

اير فرانس كي أل إم تسعى إلى تلميع صورتها وتحسين وضعها في مواجهة منافساتها الأوروبية وبينها شركة الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا المتوجة بجائزة أفضل شركة طيران في أوروبا للعام الخامس على التوالي في سردينيا الشهر الماضي، إضافة إلى شركة رايان اير للطيران المنخفض التكلفة و الخطوط البريطانية بريتيش إيرويز والخطوط الإسبانية إيبيريا، وشركة إيزي جيت للطيران العاملة بنظام الطيران المنخفض التكلفة.

مايكل هيوسون، أسواق سي ام سي:“للأسف تم تجميد العلاقات الصناعية في القرن ال19 وليس القرن ال21. وعلى أحدهم أن يتحرك. الإدارة تتطلع إلى فرض حل أساسي لأنه أعتقد، لم تعد لديها طريقة أخرى.”

وخلال العامين 2012 و2014، استغنت الشركة عن 5500 عامل غادروا الشركة طوعا، كما تكبدت خسائر بقيمة 416 مليون يورو بسبب إضراب الطيارين استمر لمدة أسبوعين في أيلول سبتمبر من العام الماضي، احتجاجا على خفض التكاليف وخطط الشركة للتوسع في رحلات منخفضة التكلفة لعلامتها التجارية ترانسافيا.