عاجل

ترحيل عائلات البانية من المانيا بعد رفض طلبات لجوءهم

 محادثة
ترحيل عائلات البانية من المانيا بعد رفض طلبات لجوءهم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

شهد مطار العاصمة الألبانية تيرانا توافد العديد من العائلات القادمين من ألمانيا بعد رفض طلبات تقدموا بها للحصول على اللجوء.

في هذا المكان تبددت أحلام العشرات من العائلات الألبانية التي حاولت اللجوء إلى المانيا بحثا عن مستقبل أفضل. أحد العائدين يقول: “ذهبنا إلى ألمانيا للعمل وليس للتسول أو منافع اجتماعية. نقلونا إلى مخيم للاجئين، ولم نبلَغ عن قرارهم إن كان إيجابي أو سلبي فقط طلبوا منا فقط الخروج من المخيم ووضعونا على متن طائرة لتعود بنا إلى ألبانيا”.

سوء الأوضاع الاقتصادية ونسبة الفقر المتدنية يدفعان المئات من الألبان سنويا للتفكير في الهجرة إلى بلدان أوروبية لتحسين أوضاعهم المعيشية، فألبانيا تعد من بين أفقر البلدان في أوروبا حيث
أن الدخل الشهري للفرد لا يتجاوز 280 €. ويبلغ معدل البطالة 18٪ فيما تواجه الحكومة عدة قضايا تتعلق بالفساد.

وزير الداخلية الألباني يشرح اسباب هذه الهجرة: من ناحية هناك الأزمة في اليونان التي دفعت المواطنين الألبان العاملين هناك للتفكير بالهجرة إلى بلدان أوروبية اخرى، ومن ناحية ثانية إن توهم الاشخاص بأنهم يستطيعون الهجرة من هنا وإيجاد حلول اقتصادية سهلة في الدول الأخرى”.

وزارة الداخلية ألالبانية أعلنت في وقت سابق من هذا العام أن 12 ضابطا من الشرطة الاتحادية الألمانية شاركوا ضباطاً في ألبانيا لمحاولة إقناع المهاجرين بعدم مغادرة.

إيرمال ميلوري رئيس دائرة الهجرة في الحدود والمطارات الالبانية يقول:
“لقد إكتشفنا العديد من القضايا تتعلق بأشخاص عادوا إلى البلاد من أوروبا كانوا قد إرتكبوا جرائم هنا في ألبانيا”.

السلطات الألمانية نشرت إعلانات في الصحف تحذر فيها من الوقوع في فخ المهربين الذين يحاولون إقناع اللاجئين بقصص خيالية مختلفة عن الواقع الحقيقي فيما يتعلق بمنح اللجوء وهو ما اكتشفه الآلاف بالفعل بعد وصولهم إلى ألمانيا..

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox