لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ستة وثمانون قتيلا على الأقل في انفجار مزدوج في العاصمة التركية أنقرة.

 محادثة
ستة وثمانون قتيلا على الأقل في انفجار مزدوج في العاصمة التركية أنقرة.
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ستة وثمانون قتيلا على الأقل وأكثر من مائتي جريح في انفجار مزدوج قرب محطة القطارات الرئيسية في العاصمة التركية أنقرة. الانفجار وقع قبل تجمع كانت المعارضة التركية المتمثلة في عدة حركات يسارية بينها حزب الشعوب الديمقراطي قد دعت إلى تنظيمه من أجل السلام، وذلك قبل ثلاثة أسابيع على موعد الانتخابات التشريعية في تركيا. فرق الاسعاف هرعت إلى المكان لنقل الجثث وتقديم الاسعافات إلى المصابين ونقلهم إلى المستشفيات. السلطات تخشى من ارتفاع عدد القتلى نظرا لوجود اصابات خطيرة في صفوف الجرحى. وسائل الاعلام بثت صورا تظهر أشخاصا ممدين على الأرض.

الحكومة التركية أعلنت الحداد الوطني في البلاد لمدة ثلاثة أيام. رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو دان الهجمات حيث أشار إلى أنّ التفجيرين اللذين استهدفا التظاهرة من أجل السلام في العاصمة نفذهما على الأرجح انتحاريان، مؤكدا وجود أدلة قوية. زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليشدار أوغلو قال: “ أنا لا أريد إلقاء اللوم على أحد، لا سيما اليوم. ولكن، بطبيعة الحال، علينا أن نؤكد شيئا: ما هي الطريقة التي يُحكم بها بلد ما؟ يمكننا أن نعيش معا بسلام في هذا البلد”.

التجمع السلمي الذي كان من المقرر تنظيمه قرب محطة القطار مناهض للحكومة، وقد تمّت الدعوة إليه بعد استئناف المعارك بين الجيش التركي والمتمردين الأكراد في تموز-يوليو