المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تشنج بين أنقرة وبروكسيل بشأن التعاون في ملف اللاجئين السوريين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
تشنج بين أنقرة وبروكسيل بشأن التعاون في ملف اللاجئين السوريين

تركيا تثير الانزعاج في بروكسيل بإعلانها عدم قبولها وبعبارات قوية الشق المالي لخطة العمل مع الاتحاد الأوروبي لمواجهة أزمة اللاجئين، وهي الخطة المشتركة التي اعتمدها قادة الاتحاد خلال اجتماعهم ليل الخميس إلى الجمعة.

أنقرة لا تريد القبول بأقل من ثلاثة مليارات يورو في مرحلة أولى لتلبية النفقات الضرورية للتكفل باللاجئين السوريين على أراضيها، فيما لا تقترح بروكسيل أكثر من مليار واحد.

قرابة مليوني لاجئ سوري احتضنتهم تركيا مقابل مئات الآلاف في بقية دول الجوار كلبنان والأردن والعراق، وأعداد أقل في بقية البلدان العربية كمصر والجزائر وغيرها.

الاتحاد الأوروبي استقبل منذ بداية الصيف حوالي ربع مليون لاجئ سوري، فيما يفوق عددهم الإجمالي منذ بداية العام ستمائة ألف.

التعاون التركي بشأن الهجرة واللجوء تريد بروكسيل مقايضته بتسهيل إجراءات تأشيرات دخول الاتحاد الأوروبي بالنسبة للمواطنين الأتراك وإعادة فتح ملف انضمام تركيا إلى هذا التكتل الأوروبي، بالإضافة إلى دعمٍ ماليٍّ.

مشكلة اللاجئين تتعقد بإغلاق المجر الليلة حدودها مع كرواتيا التي بقيتْ إلى غاية الجمعة معبرا رئيسيا للذاهبين إلى أوروبا، وذلك بعد شهر من إغلاقها حدودها مع صربيا.