Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حوالي 2000 لاجئ عالقون في ظروف قاسية على الحدود الكرواتية السلوفينة

حوالي 2000 لاجئ عالقون في ظروف قاسية على الحدود الكرواتية السلوفينة
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

حوالي ألفي لاجئ، غالبيتُهم سوريون، ينتظرون على الحدود الكرواتية السلوفينية بمعية أطفالهم السماح لهم بالعبور منذ أمس الأحد في ظروف قاسية تحت المطر والبرد القارس بعد إغلاق المجر حدودها مع كرواتيا وصربيا

اعلان

حوالي ألفي لاجئ، غالبيتُهم سوريون، ينتظرون على الحدود الكرواتية السلوفينية بمعية أطفالهم السماح لهم بالعبور منذ أمس الأحد في ظروف قاسية تحت المطر والبرد القارس بعد إغلاق المجر حدودها مع كرواتيا وصربيا الذي أدى إلى تعطيل انتقالهم إلى أوروبا الشمالية الغربية، لا سيما ألمانيا والنمسا.

وقد فاقم هذا التعطيل عدم سماح سلوفينيا بعبور أكثر من ألفين وخمسمائة شخص يوميا ترابها باتجاه النمسا، كما رفضتْ ليوبليانا الأحد فتحَ حدودها لقطار قادم من كرواتيا يُقل على متنه ألفًا وثمانمائة لاجئ ومهاجر.

أمين عام وزارة الداخلية السلوفينية بوستْ يان سيفيتش يقول:

“لا يمكننا قبول عدد من المهاجرين أكبر من عدد الذين سيواصلون رحلتَهم. في ظرف قصير جدا، في ظرف نحو عشرة أيام، سيكون لدينا خمسة وثلاثون الف مهاجر في سلوفينيا، وهذا غير مقبول من وجهة نظرنا”.

في هذه الأثناء التي يتواصل فيها تدفق اللاجئين من سوريا عبْر تركيا وبحر إيجة فكرواتيا وسلوفينيا باتجاه النمسا وألمانيا، أعرب كل من رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو والمستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل التي تقوم بزيارة إلى أنقرة بشأن أزمة اللاجئين عن قلقهما إزاء وصول ما وصفاه بـ: “موجة جديدة” من اللاجئين السوريين من منطقة حلب القريبة من الحدود مع تركيا إثر تقدم القوات السوريا النظامية في هذه الجهة ميدانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اللاجئون يتوافدون على سلوفينيا وكراوتيا تنتقد سياسة التسهيلات

المجرر تقرر ضبط حدودها مع سلوفينيا لمنع تدفق اللاجئين

شاهد: بعد موجة الحر القاسية.. سلوفينيا تتعرض لعواصف وأمطار غزيرة