عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تزايد معاداة الاسلام في بريطانيا العظمى بعد هجمات باريس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
تزايد معاداة الاسلام في بريطانيا العظمى بعد هجمات باريس
حجم النص Aa Aa

الهجمات الارهابية التي عرفتها مؤخرا العاصمة الفرنسية باريس كانت لها تداعيات سلبية على المسلمين في عدة دول عبر العالم، في بريطانيا العظمى التصرفات المعادية للإسلام تضاعفت حسب صحيفة الاندبندنت التي قالت إنّها تزايدت بنسبة 300% منذ هجمات باريس مؤكدة أنّه سجّلت خلال الأسبوع الماضي مائة وخمس عشر جريمة معادية للإسلام.

في المسجد الكبير بباريس في الدائرة الخامسة غير بعيد عن موقع الهجمات الأخيرة كل التدابير اتّخذت من أجل ضمان أمن المصلين، عبد الحق مسلم فرنسي-جزائري يقول:“من المنطقي أن تكون لنا كل هذه التدابير الأمنية، فكما قلته السبب في ذلك هو الخلط والتعميم، الناس يعممون بالإعتماد على ما حدث وعلى العمليات التي قام بها بعض الأشخاص والتي لم ترتكب باسم الاسلام، أرى أنّ حماية المسلمين أمر عادي.”

الجالية المسلمة في أوروبا عامة وفرنسا خاصة استنكرت بشدة هجمات باريس مؤكدة عن مخاوفها من تزايد موجة المعاداة للإسلام في ظل خلط محسوس بين المسلمين المسالمين واصحاب النزعة الجهادية المتطرفة.